آلاء
آلاء

 

«شكراً لكل من وقف إلى جانبي وساعدني بما يستطيع لأحقق ما أريد، لكنني وددت أن تكون أول أغنية لي من إنتاجي الخاص لأقدمها هدية مني لنفسي»!
بهذا التصريح أوضحت الفنانة آلاء الهندي لـلموقع عن سبب تكفلها الكلي في إنتاج أغنيتها «لا يحلم»، وأيضاً تحملها تكلفة إنتاج الفيديو كليب فيديو، على الرغم من وجود العديد من المنتجين قد عرضوا عليها تحمل الأمر.
وفي تفاصيل أخرى قالت الهندي: «قبل أيام أطلقت لجمهوري أول أغنية من إنتاجي، من كلمات وألحان الفنان حمد العماري ومن توزيع مشاري اليتيم ومكس محمد عصمت، متعاونة مع الإيقاعي العالمي راهاني كريجا، وللتوضيح تمّ هذا التعاون الفني من دون وجود تخطيط مسبق بتاتاً، بحكم متانة علاقة الأخوة والصداقة التي تربطني مع العماري واليتيم (بيننا هارموني موسيقي خطير) فكانت النتيجة ولادة هذه الأغنية ذات الستايل الشعبي السريالي».
وأردفت الهندي: «في الوقت الحالي، أتجهز من أجل تصوير الأغنية على طريقة الفيديو كليب بقيادة الفنان والمخرج محمد راشد الحملي وفرقته باك ستيج غروب، والذي أثق بما سيقدمه لي والإضافة التي سيمنحها للأغنية. وللعلم، لو كان هناك شخص واحد ممن ذكرتهم قبل قليل غير موجود، لما وُجدت لا يحلم، لأننا فعلاً عملنا عليها بكل حب وصورة غير طبيعية.

آلاء
آلاء

وقالت الهندي في تصريحاتها المثيرة:

«إن أحببت شيئاً، فأنت تفعل المستحيل كي تراه أمامك جاهزاً مكتملاً، ومن هذا المنطلق أردت القيام بشيء أحبه من دون تأخير أو رقابة من أحد ما. وعندما اتخذت قرار إنتاجي الأغنية والفيديو كليب، كان ذلك نابعاً من رغبتي في متابعة كافة التفاصيل بدقة أولاً بأول (أشوف كل شي بعيني وجدامي)، ورغبة مني أيضاً في تقديم عمل فني يشبهني».
وإختتمت كلامها قائلة:

«إلى جانب ذلك، أنا مقتنعة تماماً بأني سأشعر بقيمة ما أقوم به وسأبذل جهداً مضاعفاً لظهوره بالصورة الجميلة والرائعة عندما يكون العمل من إنتاجي لنفسي»، لافتة إلى أنها تلقت عروضاً من عدد من المنتجين لمساندتها، «فشكراً لكل من وقف إلى جانبي وساعدني بما يستطيع لأحقق ما أريد.

للمزيد: تابع أخبار ترفيهية.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.