منى المذبوح
منى المذبوح

أم منى المذبوح تحكي عن ندم إبنتها و إنهيارها

قالت والدة الفتاة اللبنانية وداد المصري صاحبت الفيديو المحتوي على ألفاظ خادشة للحياء وازدراء الأديان وسب للشعب المصري و رئيسه عبد الفتاح السيسي  أن إبنتها تعاني في اسجن بعد الحكم عليها بثماني سنوات سجن مشيرتا الى معاناتها في السجن وأنها كانت قد جلست في السجن الإنفرادي عدة أيام.

وكانت والدة المتهمة اللبنانية قد أكملت كلامها في مداخلة تلفزيونية مع برنامج”العاشرة مساءا” أن إبنتها نادمة كل الندم على ذلك الفيديو المنتشر وأنها لم تكن تتوقع أن ينتشر هذا الفيديو بهذه السرعة البالغة، وأنها لم تكن تقصد هذا القول على مصر، ذلك البلد الذي لطالما أحبته منذ صغرها.

منى المذبوح
منى المذبوح

وأضافت قائلةً:

“سألت ابنتي عن ظروف توقيفها وما حدث معها، فانهارت وكانت تبكي، وحكت لي أنها بقيت في الحبس الانفرادي عدة أيام مع ما يرافق ذلك من ظروف صعبة، هي تشعر بالندم، وتحب مصر كثيرًا ولها أصدقاء مصريين ليسوا بقليلين، وأنا أعتذر من الرئيس السيسي والشعب المصري فردًا فردً”ا.

و أتبعت قائلة أن أسرة الفتاة اللبنانية قد صدمت واندهشت عند رؤيتهم الفيديو الذي نشرته الفتاة، مما أبدو غضبهم الشديد على تصرفات إبنتهم مضيفتا أنهم لم يستطيعوا إستكمال الفيديو بسبب محتواه الخادش للحياء، وأنها قد أرسلت برقية إعتذار رسمية للسفاراة المصرية بلبنان آملتا تقبلهم إعتذار إبنتهم.

وكانت الفتاة اللبنانية غاضبة بعد سرقتها وحالات التحرش بها وكان ذلك الفيديو هو المتنفس الوحيد لها للتعبير عن غضبها بعد عمل محضر بقسم الشرطة وعدم الوصول إلى نتيجة، وأنها لم تكن تتوقع إنتشار الفيديو بهذا الشكل، موضحتا أنه قد تم التحرش بها في شهر رمضان الكريم.

وأتبعت في حديثها أن إبنتها كانت قد أجرت عملية جراحية بالمخ في عام 2006، مما قد كان له أثرا بليغا على عصبية إبنتها و أنها لم تعد تتمكن من تحمل غضبها وعصبيتها و أنها دائما ما تنهار حتى أنها ما كانت تعتدي على أخيها بالضرب في بعض الأحيان.

يذكر أن محكمة جنح مصر الجديدة كانت قد قلصت الحكم من 11 سنة  إلى سنوات  8 .

للمزيد: تابع أخبار مصر.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.