ابن سلمان
ابن سلمان

 

أهمية باكستان لدى السعودية وإيران

أجرى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اتصالًا هاتفيًا، برئيس الوزراء الباكستاني المنتخب عمران خان، وهنّأه بمناسبة انتخابه للمنصب الجديد.

وقالت وكالة الأنباء السعودية التي أوردت الخبر إن “عمران خان” عبّر بالمقابل لمحمد بن سلمان عن شكره على تهنئته، مؤكدًا حرصه على تطوير العلاقات بين المملكة وباكستان في مختلف الجوانب.

واختار عمران خان زيارة السعودية وإيران كأول بلدين يقوم بزيارتهما رسميًا بعد فوز حزبه “حركة الإنصاف” في انتخابات المجلس الوطني.

وقال موقع “تايمز إسلام أباد” الباكستاني، أمس الاثنين، إن “رئيس الوزراء الجديد عمران خان اختار إيران كأول بلد سيزوره رسميًا بعد فوزه بالانتخابات، وسيقوم بزيارة إلى المملكة العربية السعودية بعد طهران، مما يدل على أهمية هاتين البلدين لدى باكستان”.

ووفقًا للموقع، فإن زيارة  “خان” الأولى للخارج ستبدأ بعد تنصيبه رئيسًا للوزراء في 18 من أغسطس الجاري.

وترتبط باكستان والسعودية بعلاقات وثيقة، وكان الملك سلمان بن عبدالعزيز من أوائل المهنئين لرئيس الوزراء الجديد فور انتخابه.

يأتي هذا بعد فوزه بالإنتخابات الباكستانية التي شارك في العملية الإنتخابية 106 مليون نسمة من سكان باكستان ليدلوا بأصواتهم لانتخاب أعضاء مجلس النواب وأربعة مجالس إقليمية.

–       أهمية هذه الانتخابات:

ظل العسكر يحكمون باكستان بشكل متقطع خلال واحد وسبعين عاما من تاريخ البلاد، وتكمن أهمية هذه الإنتخابات في أنها تؤشر المرة الثانية فقط في تاريخ باكستان التي تسلم السلطة فيها لحكومة مدنية منتخبة من الشعب بعد إكمال فترة ولايتها ولكن مسار العملية الإنتخابية الذي سبق يوم الإقتراع ظل ميرا للجدل حول نزاهة وشفافية هذه الإنتخابات.

وعند إعلان فوزه، لاعب الكريكيت السابق والسياسي الباكستاني”عمرخان” في الانتخابات التشريعية التي أجريت في باكستان الشهر الماضي.

أعلن عمرخان فوزه في الانتخابات في خطاب تلفزيوني قائلا:” إن الله منحه فرصة تحقيق حلمه السياسي”.  وناشد عمرخان أحزاب المعارضة التكاتف معه من أجل تطوير باكستان، لكن منافسي حزب حركة إنصاف يقولون إنه حدث تزوير في الانتخابات لصالح حزب خان بينما تؤكد مفوضية الانتخابات في باكستان نزاهة الانتخابات.

 

للمزيد: تابع أخبار السعودية.

 

 


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.