أوبرا وينفري
أوبرا وينفري

أوبرا وينفري وخطابها المؤثر عن التحرش ..ألقت أوبرا وينفري خطابا مؤثرا عن التحرش في حفل “#غولدن_غلوب”  وذلك بعد فوزها بجائزة “سيسيل بي دوميل” مساء أمس الماضي؛ حيث تعد أول امرأة سوداء تفوز بالجائزة ليتصدر الخطاب المؤثر تريند حفلة الجوائز العالمية.

غولدن_غلوب
غولدن_غلوب

 كيف بدأت أوبرا وينفري خطابها المؤثر عن التحرش:

بعد اعتلاء الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري بدأت خطابها بإشادتها بدور الإعلام المميز الظلم وقضايا الفساد،  ثم بدأت بالحديث عن قضايا التحرش مشيرة إلى أهمية قول الحقيقة كأهم أداة نمتلكها ومعبرة عن فخرها بجميع النساء اللواتي امتلكن القوة الكافية للحديث عن مشاكلهن الشخصية والإفصاح عنها، وتابعت أنه يحتفل بكل شخص بسبب القصص التي يرويها، وهذا العام نحن القصة مع اختلاف العرق والدين ومكان العمل والموقع الجغرافي كما وجهت تحية لكل امرأة كافحت وتحملت الكثير.

قصة  ريزي تايلور التي روتها وينفري أثناء خطابها:

تطرقت أوبرا وينفري أثناء خطابها عن التحرش إلى قصة امرأة تدعى  ريزي تايلور والتي قد تعرضت للاغتصاب وصمتت تحت التهديد بالإيذاء، فقد كانت زوجة وأما يافعة تعود إلى منزلها حين تعرض لها 6 رجال بيض وقاموا باغتصابها وإلقائها ملطخة بدمائها على الطريق بالإضافة إلى تهديدها بالقتل إن تجرأت وأخبرت أحدا، وحين الإبلاغ؛ تسلمت المحققة  روزا باركس ملفها إلا أنها فشلت في الوصول إلى الجناة، وأضافت توفيت ريزي تايلور منذ عدة أيام بعدما عاشت في مجتمع يحكمه الذكور المتسلطين وأصحاب النفوذ في وقت لم يكن أحد ينصت لنساء تجرأن وقلن الحقيقة عن هؤلاء الرجال؛ لكن هذا الزمن قد انتهى.

 

رسالة وجهتها وينفري في نهاية خطابها المؤثر:

وجهت أوبرا وينفري رسالة إلى الفتيات اللواتي يشاهدن الآن قائلة:” إن يوما جديدا سيبزغ في الأفق بسبب هؤلاء السيدات الرائعات اللواتي يقاتلون جنبا إلى جنب بجوار بعضا من الرجال الهائلين من أجل الوصول إلى مرحلة لا يصبح فيها على أحد أن يقول “وأنا أيضا”.

 


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.