اختفاء الصياد في نفس المكان الى فقد والده فيه
اختفاء الصياد في نفس المكان الى فقد والده فيه

اختفاء الصياد في نفس المكان الى فقد والده فيه !!!!!

مازال البحث جاريا عن المواطن السعودي إبراهيم الزيلعي (55) عاما من قبل ذويه والجهات المختصة الى اليوم الثامن عشر من اختفائه ولكن دون جدوى.

وقد حكى للعربية نت خليل الزيلعي ” ابن خال المفقود” القصة قائلا: جرت العادة منذ فترة طويلة وتحديداً بعد تقاعده أن يخرج إبراهيم صباحاً للبحر لاصطياد  السمك، ويعود عند الغروب، إلا أنه هذه المرة لم يعد”، مضيفاً: “بعد فقدانه حاولنا الاتصال به دون استجابة، وفي اليوم الثاني تم التقاط إشارة الجوال في منطقة قريبة من سواحل القنفذة، وعندما هرعت الجهات المختصة للمكان لم تجده وظل اختفاؤه لغزاً يحيرنا لم نجد له حلا”.

ثم روى الزيلعي قريب المختفي بعض من التفاصيل المثيرة للصياد المختفي، حيث ذكر أنه سبق أن فقد والده بنفس الطريقة الغامضة والمريبة في البحر منذ أكثر من خمسة وعشرين عاما عندما خرج للصيد ولم يعد. وقد كشف لنا خليل الزيلعي أن حرس الحدود بمنطقة جازان عثر على مركب الصيد الخاص بـ الصياد المفقود قرب جزيره فرسان ( تبعد حوالي 400 كيلومتر جنوبا)، وقال: “تم إبلاغنا بالعثور على قارب صيد بالقرب من جزيرة حدودية بالقرب من جزيرة فرسان وعند التوجه إلى هناك كانت المفاجأة أنه قارب ابن خالي إبراهيم الزيلعي وذلك قبل 3 أيام”.

وأضاف أن المفقود ابراهيم أبحر في ذلك اليوم في تمام الساعة الثامنة صباحا، وكانت الرياح شديدة في البحر على حسب روايته، وحينما تم توجيه سؤال لقريبة عن صح المفقود أجاب أنه بتمام الصحة والعافية وأنه لا يشتكي من أي مرض.

ومازالت الجهات المختصة تبذل جهدها في البحث عن المواطن المفقود في تلك الظروف الغامضة يقف أبناء إبراهيم الزيلعي على شاطئ البحر بقنفذة ينظرون مغيب الشمس أملا في رؤية أبيهم عائدا اليهم بعد الغياب الطويل ورجاء من المولى أن يرده اليهم سالما معافى من الأذى. يعول ابراهيم الزيلعي ولدين وابنتين، وأعلن ذويه عن مكافأة مالية قدرها خمسون ألفا لمن يعثر عليه.

وتعرف محافظة القنفذة والتي تقع جنوب مكة المكرمة بمهنة الصيد التي يمارسها أبناء المحافظة والتي هي مهنة يتوارثها الأبناء من الأباء والأجداد.

للمزيد تابع: الاخبار السعودية.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.