افتتاح أول دار عرض سينمائي في المملكة
افتتاح أول دار عرض سينمائي في المملكة

افتتاح 3 صالات سينما في الرياض في مركز الملك عبد الله المالي

في الوقت الذي تستعد فيه المملكة لعودة السينما إليها في عرضٍ رسمي، تقرر افتتاح 3 شاشات عرض أخرى في المملكة في أواخر عام 2018.

افتتاح أول دار عرض سينمائي في المملكة

يفتتح اليوم مساءً الدكتور عواد بن صالح العواد  وزير الثقافة والإعلام رئيس مجلس إدارة هيئة الإعلام المرئي والمسموع  أول دار عرض سينمائي في المملكة، وسوف يحضر الافتتاح عددٌ من الدبلوماسيين والمسؤولين والمختصين والخبراء العالميين إلى جانب مجموعة عربية من صانعي السينما.

ويحضر الافتتاح المدير التنفيذي ورئيس الجهة المنظمة للقطاع السينمائي في المملكة، شركة أيه إم سي للترفيه آدم أرون ، وستكون الافتتاحية لفيلم الهوليود الأمريكي الشهير بلاك بانثر المنتج عام 2018.

يأتي ذلك كبداية لفرصة افتتاح ما يزيد على 40 مجمعاً سينمائياً في المملكة لشركة إيه إم سي خلال الخمس سنوات القادمة، وبحلول عام 2030 فإنه من المقرر تواجد 230 عدد من دار عرض السينما بـ 2500 شاشة عرض.

المزيد عن مركز الملك عبد الله المالي (KAFD)

يقع مركز الملك عبد الله المالي (KAFD) في مدينة الرياض في شمالها، ويضم عدة قطاعات مختلفة وأكثر من 59 ناطحة سحاب ويعد الوحيد من نوعه في الشرق الأوسط، تبلغ مساحته 1.6 مليون متر مربع، ويستوعب عدداً كبيراً من العاملين و الموظفين ذوي التأهيل العالي في القطاع المالي وغيره.

يضم المقار الرئيسية لهيئة سوق المال البنوك، والمؤسسات المالية، البورصة السعودية،

إلى  جانب  بعض مكاتب مؤسسات الخدمات الأخرى مثل المحاسبين، القانونيين، والمحامين، والمحللين والمستشارين الماليين، وهيئات التصنيف، ومقدمي الخدمات التقنية.

أهداف مركز الملك عبد الله المالي (KAFD)

يضع مركز الملك عبد الله المالي (KAFD) خطة وأسساً تطويرية لطموح ورؤية فريدة نحو المستقبل وال  ي يجسد الدور الريادي الذي تقوم به المملكة كأكبر مركزٍ اقتصادي وقوة اقتصادية متقدمة في المنطقة.

ويعد افتتاح السينما في المملكة أمراً مميزاً وحدثاً كبيراً خاصة بعد انقطاع دام 40 عام، وهو ما تداوله النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وعبر عنه الكثيرون.

لمزيد من الأخبار السعودية يرجى زيارة صفحة أخبار السعودية.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.