ايران
ايران

 

 

كانت الأوضاع في إيران قد وصلت إلى وضع صعب بعد الإحتجاجات التي ضربت البلاد في معظم المدن الكبرى بجمهورية إيران وخصوصا في طهران وكرباج وأصفهان وشيراز والمدينة الإستراتيجية قم، حيث قد خرج الجميع في مظاهرات تنتقد الدور الذي قد قام به الرئيس الإيراني الملالي وكانت المظاهرات قد بدءت في دولة إيران قبل أن يتم فرض العقوبات العارمة من قبل واشنطن الولايات المتحدة الأمريكية ورئيسها دونالد ترامب، ومن المتوقع أن يذهب الرئيس الإيراني للبرلمان الإيراني وأن يتم إستجوابه من قبل أعضاء البرلمان عن الأزمة الإقتصادية التي تعصف بالبلاد وايضا السوق الراكد والإحتجاجات العارمة التي عصفت بالبلاد.

أسعار الذهب والعملات الأجنبية ارتفعت بشكل كبير جدا خلال الأسبوعين الماضيين فقط، مما أثر على الأسعار كلها تقريباً في الأسواق الإيرانية، من البيض إلى الدجاج ومستلزمات البيت وأجور التكسي والأمور الأخرى. فزعا من العواقب الاقتصادية الشديدة للعقوبات الأمريكية ومن احتمال حدوث مواجهة بين إيران والولايات المتحدة،  نزل المتظاهرون الإيرانيون إلى الشوارع وهم يطلقون هتافات تندد بالنظام الحاكم الذي يلقون عليه اللوم ويتهمونه بسوء الإدارة والفساد والنفاق.

الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد كتب تغريدة على حسابه الخاص في موقع التواصل الإجتماعي تويتر دعا فيها الرئيس ترامب إلى نشر أسماء الإيرانيين القريبين من النظام الذين يحملون “بطاقة خضراء” للإقامة في الولايات المتحدة والذين لديهم حسابات خاصة في بنوك أمريكية.

حيث أن أفراد عائلة الرئيس بعضهم من يعيش بالخارج في جامعات بريطانية وجامعات أمريكية ويلبسون ملابس باهظة الثمن ولا يجدون أي صعوبات في الحياة، في الوقت الذي يعاني فيه الشعب الإيراني من العيش في سهولة ويسر وأن يستطيع توفير أبسط مستلزمات العيش واللازمة للبقاء.

وكان خطباء في المساجد بإيران قد أعلنوا إنحيازهم للشعب الإيراني و خرجوا من دائرة اللوم حتى لا ينزل عليهم غضبا من الشعب وخصوصا أنهم ايضا يعانون من صعوبة العيش وقد طالبوا أعضاء البرلمان والرئيس ومسؤولي البلاد بمحاربة الفساد بكل يسر واخلاص وعدم التهاون في تطبيق حدود الله.

ترامب كتب تغريدة أخرى يحدث فيها النظام الإيراني مساء يوم السبت وهو يشاهد الاضطرابات في شوارع إيران. في رأي ترامب فإن ” إيران واقتصادهم في حالة سيئة جدا ويسوء بسرعة، انا سالتقي او لا التقي لا يهم ، الموضوع عائد لهم!”

للمزيد: تابع أخبار العالم.

 

 


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.