الحاجة سعدية
الحاجة سعدية

 

الحاجة سعدية تعود إلى أرض الوطن

 

أعلنت القنصلية المصرية في جدة في المملكة العربية السعودية أنها قد انتهت من جميع الإجراءات والأوراق والمستندات الخاصة بقضية الحاجة سعدية ضحية عصابة تهريب المخدرات وأنه سوف يتم إعادتها مساء اليوم الأربعاء إلى القاهرة.

الحاجة سعدية
الحاجة سعدية

وكانت الحاجة سعدية تحت التحفظ لدى الممكلة العربية السعودية لمدة وصلت إلى أربعة أشهر بعد تورطها في قضية تهريب مخدرات وكانت تقطن الحاجة سعدية في  مدينة ينبع السعودية خلال تلك الفترة حتى تم إثبات براءتها وعودتها للوطن سالمة.

وأوضحت القنصلية المصرية في بيان لها “أنها أنهت كافة الإجراءات القانونية المتعلقة بقضية الحاجة سعدية عبد السلام، وتامر عثمان الذي كان مشتبهًا به في ذات القضية”، لافتة إلى أنهما سيعودان لمصر مساء اليوم.

وصرح القنصل العام المصري بجدة، السفير حازم رمضان “أن السلطات السعودية حفظت القضية بالنسبة للحاجة سعدية عبدالسلام وتامر عثمان بعد أن تمكنت كافة الجهات الرسمية في مصر والسعودية، خاصة أجهزة النيابة العامة في البلدين، من إنهاء القضية بالنسبة لهما”.

وأعلنت السلطات السعودية عن أنها قد أفرجت عن الحاجة سعدية في 30 من أبريل الماضي بعد أن تم إثبات برائتها من تهمة حيازة المخدرات.

والجدير بالذكر أن الحاجة سعدية والتي تبلغ من العمر 74 عاما، من إحدى قرى مصر، والتي كانت ضحية لجارها “عبدالله” وشقيقته بعد إقناعها بأن شخص سعودي الجنسية تبرع بعمرة لـ15 فردًا، وكانت هي من بين هؤلاء المحظوظين، وأرسل معها حقيبة لتوصيلها للمتبرع، وأثناء التفتيش بمطار ينبع غرب السعودية، عثر بداخلها على أقراص مخدرة، وتم إلقاء القبض عليهم.

و تمكنت السلطات المصرية من القبض على المتهم أثناء اختبائه في إحدى الشقق، واعترف بارتكاب الجريمة بهدف تهريب المخدرات بمساعدة أشخاص بالمملكة، كما تم القبض على أختة وزجها شريكها، والسائق التي نقلها برفقة الحاجة سعدية توصيلها للمطار، لأنهم شركاء في الجريمة.

وعن العقوبة القانونية المتوقع تطبيقها على المتهمي، أكد الدكتور محمود كبيش، أستاذ القانون الجنائي، أن عقوبة تهريب المواد المخدرة تصل للسجن المؤبد أو الإعدام في القانون المصري، والجلد في القانون السعودي.

للمزيد تابع أخبار السعودية.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.