تأميم-مجموعة-بن-لادن
تأميم-مجموعة-بن-لادن

الحكومة السعودية تسيطر على مجموعة بن لادن؛ يبدوا أن مجموعة بن لادن قد وصلت إلى طريق مسدود وذلك بعد الكشف عن تقارير تؤكد وضع يد الحكومة السعودية على إدارة مجموعة بن لادن للإنشاءات كما أنها تناقش احتمالا بانتقال بعض أصولها إلى ملكية الدولة وذلك عقب احتجاز رئيس مجلس إدارتها وبعضا من الأعضاء الآخرين من عائلة بن لادن.

تفاصيل سقوط مجموعة بن لادن في يد الحكومة السعودية

كانت مجموعة بن لادن أكبر شركة بناء في المملكة إقامة مشروعات عقارية، وسياحية، وصناعية، كما كان يعمل بها ما يزيد عن مئة ألف موظف؛ لكن الواقعة الشهيرة الخاصة بسقوط الرافعة أثناء عمل الشركة بالحرم المكي عام 2015؛ قد أودت بحياة 107 شخص مما أدى إلى تضرر سمعة الشركة بشكل بالغ وتعريضها للخسارة التي أدت إلى تراجع مركزها بين الشركات المنافسة ومن ثم استغنائها لآلاف الموظفين.

يذكر أن السلطات السعودية تحتجز الآن بعضا من أفراد عائلة بن لادن بما فيهم رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات بن لادن؛ ومنذ تلك اللحظة؛ قامت وزارة المالية بتشكيل لجنة من الحكومة للإشراف على أنشطة المجموعة وإدارتها.

تأميم-مجموعة-بن-لادن
تأميم مجموعة بن لادن

المفاوضات الجارية لتباحث أمر مجموعة شركات بن لادن مع الحكومة

قالت مصادر لم تفصح عن اسمها؛ أن مفاوضات تجري الآن مع الحكومة السعودية بشأن انتقال بعض ملكيات أصول المجموعة إلى الدولة أو تخفيض بعضا من قروضها الحكومية لدى المجموعة والتي يرجح أنها تزيد على 30 مليار دولار نتجت في فترة تقدر بحوالي 18 شهر امتنعت خلالها الحكومة عن تسديد عدد كبير من ديون المجموعة عقب تأثر ماليتها بعد انخفاض أسعار النفط.

يجدر الإشارة إلى أن أسامة بن لادن مؤسس حركة تنظيم القاعدة ينتمي لتلك العائلة؛ إلا أن العائلة لم تكن على أي نوع من الصلة به.

لمزيد من الاخبار الاقتصادية

 


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.