التمويل العقاري
التمويل العقاري

 

أطلقت شركة ” السعودية لإعادة التمويل العقاري” حملة للقروض القارقية الخاصة بالسعوديين فقط وهي طويلة المدى بنسب ثابتة.

وبينت الشركة في بيان صحفي بعد مؤتمر “إطلاق التمويل العقاري طويل الأجل بنسبة ثابتة” الذي عُقد في الرياض بوجود معالي وزير الإسكان رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري ماجد بن عبدالله الحقيل أن خيارات التمويل الجديدة ستتوفر للمواطنين السعوديين ابتداءً من اليوم، وستكون متاحة لجميع المواطنين سواء كانوا من الحاصلين حاليًا على قروض أو مقترضين جدد، على شرط أن يجمعوا بين التأهل لذلك وفق معايير الحصول على قرض عقاري.

وأوضح وزير الإسكان رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري ماجد بن عبدالله الحقيل أن إطلاق الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري لتمويل القروض السكنية الجديدة يمثل الخطوة الأولى من تنفيذ استراتيجيتها الهادفة إلى فتح آفاق سوق التمويل السكني في المملكة من خلال تقديم خيارات تمويل أوسع ومنتجات مالية تلائم السوق السعودية مع دعمها بسيولة أكبر، مبيّناً أن هذه الخطوة تتيح للمؤسسات المقرضة تقديم عروض أيسر للمواطنين لشراء المنازل.

وأكد أن أهمية هذه الخطوة تأتي ضمن سياسات تحفيز قطاع التمويل العقاري وستتيح للمؤسسات التمويلية تقديم مجموعة من الحلول طويلة الأجل على مدى 15 إلى 20 عاماً بنسبة فائدة ثابتة، كما أنها ستمكن مؤسسات التمويل الآن من توفير حلول أكثر تنوعاً وتتناسب مع مختلف فئات المجتمع مع ارتفاع الطلب على العقار السكني.

التمويل العقاري
التمويل العقاري

وبين إلى أن الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري عملت على تسهيل هذا المنتج ليصبح متاحاً لدى عدد من المؤسسات المالية ضمن الشريحة الاولى، وهو ما يمثّل أحد أشكال الشراكة الفاعلة بين القطاعين العام والخاص ويسهم في تطوير اقتصادنا وتنميته، مشدداً على أن هذه الخطوة تسهم بشكل كبير في رفع نسبة تملك المنازل إلى60% بحلول عام 2020 والوصول إلى 70% بحلول عام 2030، وفقاً لمستهدفات “برنامج الإسكان” أحد برامج تحقيق رؤية المملكة.

وأردف أن التمويل العقاري طويل الأجل بفائدة ثابتة اضافة الى تمكينه للمواطن من امتلاك المسكن الملائم، فانه يعزز أيضاً قدرته على التخطيط والادخار والحصول على مسكن يلبي احتياجاته المستقبلية، كما سيعمل على تحفيز المطورين لبناء مساكن بالأسعار والجودة المناسبة، وبالتالي موازنة العرض والطلب واستقرار قطاع الإسكان.

وكان قد شدد المشرف العام على صندوق التنمية العقارية خالد بن محمد العمودي على أهمية التعاون في تطوير السوق العقارية السعودية، وقال: “تتمسك الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري وصندوق التنمية العقارية بتحقيق هدف رئيس مشترك يتمثل في تمويل شراء المنازل بأسعار ميسرة جدًا بالنسبة للمواطنين السعوديين، مضيفاً أن: “المستفيدين المدرجين ضمن قوائم وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية ممن تقل رواتبهم عن 14 ألف ريال يتم دعم فوائدهم على القروض البالغة 500 ألف ريال بشكل كامل من قبل هذا الإطلاق، وما يتجاوز هذا الرقم يستطيعون الاستفادة من التمويل العقاري طويل الأجل بنسبة ثابتة عبر هذه المؤسسات.

وكان المدير التنفيذي لشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري السيد فابريس قائلا:

ن “دور الشركة السعودية لإعادة التمويل يتمثل بالمساهمة في تمكين المواطن السعودي صاحب الدخل المتوسط من الحصول على تمويل يمكنه من امتلاك منزل، ونعلم تمامًا أن كثيرًا منهم يريدون الحصول على صورة واضحة تمامًا بعيدة المدى عن قيمة الأقساط الشهرية لقروضهم العقارية، ولهذا أطلقنا تمويل القروض العقارية طويلة الأجل بنسبة ثابتة حيث يلبي هذه الحاجة تمامًا لأن أقساطها قابلة للحساب بدقة طوال فترة القرض، فضلًا عن أنها محمية من الزيادات المحتملة في أسعار الفائدة ما يمنح العملاء الاطمئنان.

ومن المعروف ذكره أن الشركة “السعودية لإعادة التمويل العقاري” قد خططت إلى أن يقتضي تقديم تمويل لشركائها عن طريق شرائح ربع سنوية، سيتم مراجعة قيمتها وتعدل بناءً على طلب السوق، ومن المتوقع أن مؤسسات الإقراض الشريكة تلك واجهة التعامل الوحيدة مع العملاء في المملكة، إذ عقدت الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري خلال الأشهر الثمانية صفقات إعادة التمويل مع دويتشة الخليج للتمويل، وبداية لتمويل البيوت، وأملاك العالمية، والشركة السعودية لتمويل المساكن “سهل”، والبنك الأهلي التجاري، وبنك ساب، ودار التمليك، ومن المتوقع أن تضم المزيد من المؤسسات إلى شركائها لاحقًا.

للمزيد: تابع أخبار السعودية.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.