العقوبات بانتظار الشركات الأوروبية إن تعاملت مع طهران

العقوبات بانتظار الشركات الأوروبية إن تعاملت مع طهران

 

في ظل المشكلات السياسية التي تواجه كلاً من الولايات المتحدة وإيران، لم تجد الولايات المتحدة حلاً إلا منح العقوبات للشركات الأوروبية إن فكرت في التعامل مع إيران، وذلك لتضييق الخناق على إيران في اقتصادها.

وبرغم المناشدات من الاتحاد الأوروبي لرفع هذه العقوبات عن بعض الشركات الأوروبية ومنحها إعفاءات، إلا أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أكد في خطابه أن الولايات المتحدة لن تقبل هذه المناشدات حتى يتم الضغط على إيران بشتى الطرق.

ولن يتم منح إعفاءات لهذه الشركات الأوروبية، إلا أن كانت في مصلحة الأمن القومي الأمريكي.

ويسعى الاتحاد الأوروبي للوصول الى حل لهذه المشكلة، خاصةً أن هناك العديد من المعاملات التجارية التي تربطها مع إيران والتي تصل الى مليارات الدولارات، والتي ستتوقف نتيجة للعقوبات على إيران.

وأكد وزير الخزانة الأمريكي في خطابه الذي تم التوقيع عليه أنهم سيقومون بالضغط على الاقتصاد الإيراني والضغط المالي عليهم بشكل غير مسبوق، وأنه لا مجال للاستثناءات إلا في حالات محددة فقط.

العقوبات بانتظار الشركات الأوروبية إن تعاملت مع طهران

وبرغم الاتفاق الدولي الخاص بالبرنامج النووي الإيراني الذي كان بين الولايات المتحدة وإيران، إلا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قام بسحب هذا الاتفاق في مايو الماضي، وبذلك يكون تم إعادة تفعيل هذه العقوبات على إيران مرة أخرى.

وبرغم انسحاب الولايات المتحدة من هذا الاتفاق، إلا أن بريطانيا وألمانيا وفرنسا قاموا بالالتزام في هذا الاتفاق، وفي خلال الثلاث سنوات الأخيرة قامت العديد من الشركات الأوروبية بالكثير من التعاملات التجارية مع إيران بعد الاتفاق النووي.

حيث بلغت فقط التعاملات التجارية في العام الماضي 2017 بين دول الاتحاد الأوروبي وإيران الى 10.8 مليار يورو في الصادرات الى إيران، وبلغت الواردات حوالي 10.1 مليار يورو من إيران.

وبرغم استمرار هذه التعاملات التجارية مع إيران، إلا أن هذه الشركات الأوروبية أصبحت قلقة من المشاكل التي قد تحدث في علاقتها مع الولايات المتحدة.

ولكن قام الاتحاد الأوربي بالتأكيد على استمرارية التجارة والاستثمار لشركاته مع إيران.

وفي عام 1996 قامت الولايات المتحدة بإصدار قانون فرض العقوبات على كوبا، وبرغم عدم استخدامه إلا أنه من المتوقع إصدار نسخة محدثة من هذا القرار في العام الجاري لتفعيل العقوبات الجديدة على إيران.

للمزيد تابع: أخبار العالم.

 


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.