ناصر القصبي
ناصر القصبي

الفيلم الوثائقي “هذا حسينوه” بين القبول والرفض

أثار عنوان الفيلم الوثائقي “هذا حسينوه”، الذي أنتجته قناة “العربية”، عن الراحل عبدالحسين عبدالرضا، الكثير من الانتقادات والرفض له.

حيث انتقده الفنان ناصر القصبي ورأى ناصر القصبي أن الفيلم لا يليق بمكانته الفنية، ليرد عليه المدير العام لقناة “العربية” على الانتقاد بتغريدة توضيحية.

ناصر القصبي
ناصر القصبي

ورد الدخيل على ناصر القصبي وقال: “وجهة نظر النجم الكبير أبو راكان القدير، ونعتقد أن العنوان مناسب، وهو لا يقلل من الراحل، فلقبه الأشهر (حسينوه)، وبه أحب لبساطته، ولذلك سعى الفيلم لتقديم صورة الفنان البسيط”.

وأشار الدخيل ردًّا على ناصر القصبي إلى أن “الاسم جاء ليشير إلى أن هذا هو فنانكم الذي أحببتموه. حسينوه حبيبكم ومسعدكم”.

هذا ويأتي هذا الفيلم للتعريف بعبد الحسين عبد الرضا الفنان الخليجي الشهير والذي توفي منذ عام وتزامن نشر الفيلم مع الذكرى السنوية الأولى لرحيله والتي أثارت الذاكرة من جديد لتحي أعماله الفنية المتألقه خصوصا الرمضانيه وبعد أن غاب عن الشاشة الخليجية في هذه السنة. وتوفي الفنان عبدالحسين عبدالرضا، في 12 أغسطس 2017، في أحد مستشفيات لندن عن عمر ناهز الـ78 عامًا.

وولد عبدالرضا في 15 يوليو 1939، وهو أحد مؤسسي الحركة الفنية في منطقة الخليج، وحفل مشواره الفني بعشرات المسرحيات والمسلسلات التي قدمها على مدى أكثر من خمسة عقود.

وأسس عبد الرضا فرقة المسرح العربي في مطلع الستينيات من القرن الماضي، وفرقة المسرح الوطني في السبعينيات، وتعددت مواهبه فشملت التلحين والغناء، كما خاض مجال الإنتاج الفني.

وألف عددا من الأعمال الفنية، على غرار مسلسلي “درب الزلق” و”الأقدار”، ومسرحيات “باي باي لندن” حيث وافته المنية هناك و”سيف العرب” و”فرسان المناخ” و”عزوبي السالمية”.

وقد شارك ناصر القصبي النجم الراحل العديد من الأعمال الفنية التي جمعتهم معا من أبرزها “أبو الملايين”.

وتم عرض العمل الدرامي للنجم ناصر القصبي رمضان الماضي مسلسله العاصوف وهي دراما ملحمية من 5 أجزاء في قصة اجتماعية إنسانية تواكب تفاصيل المجتمع السعودي منذ العام 1970 وحتى 1975.

أحداث مسلسل ناصر القصبي العاصوف كانت تدور حول الحياة الاجتماعية بمناسباتها العامة والخاصة والواقع الثقافي والاقتصادي للمجتمع السعودي في تلك الفترة.

للمزيد: تابع أخبار السعودية.

 


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.