"القيمة المضافة"في الإمارات
"القيمة المضافة"في الإمارات

صرح مدير إدارة المبيعات والتسويق في شركة “العربية للسيارات” في دبي عن نتائج تطبيق ضريبة “القيمة المضافة” في الإمارات؛ حيث أدت الضريبة إلى بطء وهدوء في عملية شراء السيارات الجديدة؛ مما أدى بالطبع إلى تراجع نسبة المبيعات في الإمارات لتصل إلى نسبة 20%.

"القيمة المضافة"في الإمارات
“القيمة المضافة”في الإمارات

مدير إدارة المبيعات يشرح تطبيق ضريبة “القيمة المضافة” في الإمارات على السيارات الجديدة.

كذلك نقلت صحيفة الإمارات اليوم تصريح مدير إدارة المبيعات والتسويق لشركة “العربية للسيارات” بدبي أن الشركة نفسها لم تعلن قط عن تحملها لضريبة “القيمة المضافة” في الإمارات، وذلك لأنه إجراء صعب تحقيقه للغاية خاصًة على المدى البعيد.

 

الهدوء يسود الإمارات بعد تطبيق “القيمة المضافة” في الإمارات.

وتوقع أن تستمر حالة الهدوء خلال يناير الجاري وفبراير المقبل، وأن تعود الأسواق إلى معدلات تحسن ملموسة خلال مارس 2018.

وقال معتز صيام مدير المبيعات التجارية لسيارات “فولكس واغن” في شركة “النابودة للسيارات” أن تطبيق ضريبة القيمة المضافة جعل عدداً كبيراً من المشترين المحتملين يتراجعون عن الشراء خلال الفترة الحالية.

وأوضح مدير المبيعات التجارية لمجموعة سيارات “فولكس واغن” في شركة “النابودة للسيارات”، معتز صيام، أن أمر تطبيق ضريبة “القيمة المضافة” في الإمارات سيؤدي حتمًا إلى تراجع عدد كبير من المشترين للشراء خلال الفترة الحالية.

كذلك أوضح تراجع وبطء حركة بيع السيارات بوكالات السيارات خاصًة بعد تطبيق ضريبة “القيمة المضافة” في الإمارات وبدء الدراسة للفصل الدراسي الثاني للطلاب.

الأسواق تترقب تحسنًا بعد الاعتياد على “القيمة المضافة” في الإمارات.

 

تتوقع الأسواق أن تشهد تحسنًا ملموسًا في الفترة المقبلة بعد اعتياد المواطنين على تطبيق ضريبة “القيمة المضافة” في الإمارات، وإنجاز بعض الشركات لميزانياتها المالية، وكذلك توجهها لعلية شراء سيارات جديدة لتباشر وتواصل أعمالها.

لمزيد من أخبار اقتصاد وأعمال


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.