المعاناة من نقص فيتامين د
المعاناة من نقص فيتامين د

المعاناة من نقص فيتامين “د” …. وكيفية تعويضه

قام الاستاذ واستشاري التغذية الإكلينيكية الدكتور عبدالعزيز العثمان بدق ناقوس الخطر من خطورة نقص فيتامين “د”، نظرا لما قد يسببه من هشاشه للعظام وتكسره بمجرد السقوط أو تعثر بسيط في المنزل، وقد يتوهم البعض أنه لديه انزلاق غضروفي في الظهر ولكنه في الأساس يشتكي من هشاشة في العظام بسبب المرض الصامت الذي يسببه نقص فيتامين “د”.

وأعلن الدكتور عبد العزيز لبرنامج “صباح السعودية” اليوم الأحد: “نواجه نقصاً كبيراً جداً في فيتامين (د) في الدول الخليجية والعربية رغم توفر الشمس، مشيراً إلى أن نسبة النقص التي جرت الأبحاث عليها في بعض المدارس بالسعودية وصلت إلى 90٪ خصوصاً لدى الفتيات لا سيما المدارس الأهلية المغلقة”.

وأكد على أهمية هذا الموضوع ومن أجل الوقاية من هشاشة العظام أكد على أهمية المرحلة العمرية التي تكون مابين 20 سنه وحتى 35 سنة، حيث في هذه الفترة يقوم الجسم بتخزين فيتامين “د”. حيث يبدأ الفيتامين في النقص، موصيا الشباب بالحرص على تناول مصادر الأغذية الغنية بالكالسيوم وفيتامين “د”، وحذر من المشروبات الغازية وشدد على أهمية الابتعاد عنها لأنها تقلل من امتصاص فيتامين “د” وتضعف العظام مما قد يسبب هشاشة العظام.

وشدد على أهمية النساء بعد سن اليأس على ضرورة تناول المكملات الغذائية التى تكون مدعمة بفيتامين “د” حتى مع التعرض لأشعة الشمس.

–        مصادر فيتامين “د”:

يتوافر فيتامين “د” في السمك والتونة والبيض البلدي.

وذكر أيضا أن هشاشة العظام نوعان: النوع الأول والذي يصيب النساء بنسبة ستة أضعاف الرجال؛ بسبب نقص هرمون الأستروجين مع التقدم في السن، أعراضه آلام في المفاصل والظهر، موضحا أن كثير من الناس بسبب تلك الأعراض يعتقدون أنهم مصابون بانزلاق غضروفي ولكن في الحقيقه يتضح انه هشاشة العظام.

اما النوع الثاني من هشاشة العظام: يصيب النساء أكثر من الرجال، ويستهدف منطقة الحوض من الجسم محذرا من أن أي تعثر بسيط في المنزل قد يؤدي – لاقدر الله – الى كسر في العظام لمن يعانون من نقص في فيتامين “د”.

مختتما بأن المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى والكبد أو نقص الفيتامين وراثيا أو يتعاطون أدوية مضادة للاكتئاب أو الصرع ويعانون من نقص فيتامين “د” يكفيهم التعرض لأشعة الشمس ولكن يجب تناول مكملات الفيتامين.

للمزيد تابع: الأخبار الصحية.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.