كندا والسعودية

 

 

تجميد العلاقات الدبلوماسية بين السعودية وكندا

قالت وكالة الأنباء السعودية “واس”عن بيان الخارجية بأن: “المملكة تعلن تجميد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة بين المملكة وكندا مع احتفاظها بحقها في اتخاذ إجراءات أخرى”. ولكن لم يتسنى التأكد من وزارة الخارجية عن صحة الخبر.

ويأتي هذا الموقف بعد اطلاع الخارجبة السعودية على ما صدرعن وزيرة الخارجية الكندية والسفارة الكندية في المملكة العربية السعودية بشأن ما أسمته نشطاء المجتمع المدني ( من بينهم سمر بدوي) والذين تم إيقافهم في المملكة وأنها تحث السلطات في المملكة للإفراج عنهم فوراً.

وأكدت الوزارة في بيان لها أن هذا الموقف المستغرب من كندا يعتبرادعاء غير صحيح نهائيا ومنافي للحقيقة، وأنه لم ينص على أي معلومات أو وقائع صحيحة وأن إيقاف المذكورين تم من قبل الجهة المختصة وهي النيابة العامة لاتهامهم بارتكاب جرائم تم الايقاف وفقا للإجراءات النظامية المتبعة التي كفلت لهم حقوقهم شرعا ووفرت لهم جميع الضمانات خلال مرحلتي التحقيق والمحاكمة.

كما أعلنت الخارجية السعودية في البيان، أن السعودية استدعت سفيرها في ‫كندا للتشاور، وقررت اعتبار السفير الكندي لديها شخصا غير مرغوب فيه وعليه مغادرة البلاد خلال الأربعة والعشرين ساعة القادمة، كما أعلنت تجميد التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة كافة بين السعودية وكندا، مع احتفاظها بحقها في اتخاذ إجراءات أخرى.

كندا والسعودية

وأكد البيان الذي أصدرته السعودية ردا على بيان كندا ”على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول بما فيها كندا وترفض رفضاً قاطعاً تدخل الدول الأخرى في شؤونها الداخلية وعلاقاتها بأبنائها المواطنين“.

وكانت السفارة الكندية في الرياض، نشرت تغريده لها على تويترعبرت فيها عن قلقها البالغ إزاء الاعتقالات الإضافية لنشطاء المجتمع المدني ونشطاء حقوق المرأة في السعودية، مطالبة سلطات المملكة بالإفراج عنهم فوراً وعن جميع النشطاء السلميين الآخرين في مجال حقوق الإنسان.ويأتي هذا بعد أن منظمة هيومن رايتس ووتش قد قالت يوم الأربعاء إن السعودية احتجزت الناشطتين في مجال حقوق المرأة سمر بدوي ونسيمة السادة.

وجرى استهداف أكثر من إثني عشر ناشطا من المدافعين عن حقوق المرأة منذ مايو الماضي.

للمزيد تابع: أخبار العالم.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.