ترامب

 

قام الرئيس الأمريكي رونالد ترامب بتحذير نظيره الإيراني حسن روحاني من تهديد الولايات المتحدة الأمريكية، أما وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو فتوعد إيران بالقول إن الولايات المتحدة لاتخشى استهداف النظام الإيراني على أعلى مستوى.

وقد صرح ترامب في تغريدة على صفحتة بموقع تويتر مهددا فيها نظيره الإيراني: ” لا تهدد أبدًا الولايات المتحدة مرةً أخرى أو أنك ستعاني عقبات وخيمة لم يرها مثلك من قبل على مر التاريخ. نحن لم نعد البلد الذي سيقف على تهديدك بكلمات العنف والوفاة. كن حذرا!

نظام الملالي مافيا!!!

وكان قد وصف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن “إيران تدار من شيء يشبه المافيا وليس من قبل حكومة.”

وأن الولايات المتحدة الأمريكية لاتخشى استهداف النظام الإيراني على أعلى مستوى.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي، والذي كان يتحدث الى جمهوره في ولاية كاليفورنيا كان معظمه من الأمريكيين من ذوي الأصول الإيرانية، أن اطلاق محادثات مع النظام الإيراني لن يحدث إلا عندما ترى واشنطن نتائج ملموسة وحقيقية لتغيير سياسة طهران.

وأضاف بومبيو أن حسن روحاني الرئيس الإيراني الحالي ووزير الخارجية الإيراني ظريف مجرد واجهتين براقتين على الصعيد الدولي لنظام الملالي الخادع.

ونوه أن ثراء زعماء إيران وفسادهم يظهران أن إيران تدار من تنظيم يشبة المافيا وليس من قبل حكومة دولة، معتبرا أن هذا النظام هو” كابوس على الشعب الإيراني”.

الإيرانيين أصحاب القرار:

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن الإيرانيين يعود اليهم الأمر في تحديد مسار بلادهم وأمريكا ستدعم صوت الشعب الإيراني الذي تم تجاهله لفترة طويلة.

وأصاف أيضا أن الحكومة الأمريكية ستقوم بإطلاق قناة تلفزيونية ناطقة باللغة الفارسية على مدار الأربع والعشرين ساعة علاوة على أدوات رقمية ووسائل التواصل الإجتماعي للوصول إلى الإيرانين في إيران وفي أنحاء العالم.

وأشار بومبيو وزير الخارجية الأمريكي إلى أن هدف الولايات المتحدة الأمريكية هو وقف إيران لدعم الإرهاب حول العالم بأكملة وإعطاء الحرية للشعب الإيراني، مكملا: أن الحلفاء في أوروبا ليسوا بمنأى عن الأنشطة الإرهابية الإيرانية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي بومبيو أن الرئيس السوري بشار الأسد وحزب الله والميليشيات الشيعية الموالية لايران وحماس كلها تتغذي بالمال الإيراني مشيرا إلى أن النظام الإيراني ينفق على حزب الله ومقاتليه ثلاثة أضعاف ما يتم انفاقة على المقاتلين الإيرانيين أنفسهم!!!.

ترامب

الحصار الإقتصادي:

ولفت إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية سوف تعمل مع المستوردين للنفط الإيراني لتصفير الصادرات الإيرانية من الخام بحلول الرابع من نوفمبر تشرين الثاني لهذا العام، محذرا من أنه في حال لم يحصل ذلك فإن هذه الدول تقوم بوضع نفسها تحت طائلة العقوبات الأمريكية مجددا. وقد صرحت الولايات المتحدة الأمريكية بأنها ستفرض عقوبات على قطاعي السيارات والذهب وبضائع رئيسية أخري.

وكان حسن روحاني الرئيس الإيراني الحالي قد حذر الرئيس الأمريكي ترامب من مواصلة السياسات العدائية لطهران قائلا: “ينبغي أن تعلم أميركا أن السلام مع إيران هو السلام الحقيقي والحرب مع إيران هي أم كل الحروب”.

وأضاف أن السياسات التي تتبعها واشنطن مع إيران هي “إسقاط النظام وتفكيك إيران والعقوبات”. مؤكدا أن بلاده تعمل حاليا على إصلاح العلاقات مع الدول الخليجية المجاورة.

وكرر الرئيس الإيراني تهديده أمام حشد من الدبلوماسيين الإيرانيين مرة أخرى في إغلاق مضيق هرمز في حديث في العاصمة الإيرانية طهران قائلا: “الذي يفهم قليلا في السياسة، لا يقول سنمنع تصدير النفط الإيراني. نحن لدينا مضائق كثيرة، وهرمز أحدها”.

وقال روحاني في خطابة لشعبة: “أمامنا طريقان: المقاومة أو التسليم، والتفاوض مع الولايات المتحدة في الوقت الراهن لا يعني شيئاً سوى الاستسلام وإنهاء إنجازات الأمة الإيرانية”، على حد وصفه.

وقد حذر وزير الخارجية محمد جواد ظريف من سقوط النظام الإيراني سيؤدي الى تفكك إيران إذا فشل الاتفاق النووي.

ويرى بعض المحللين أن تحذير السلطات الإيرانية في خطاباتهم من “تفكيك إيران” يأتي لتخويف الإيرانيين من أن سقوط نظام طهران سيؤدي إلى تفكيك بلدهم، في حين يرى آخرون أن استمرار هذا النظام لسنوات أطول سيؤدي إلى تفكيك البلد، حيث فرّق النظام بين مكوناته المختلفة، خصوصا أن الأقليات الدينية والعرقية أصبحت مهمشة ومقموعة خلال الأربعة عقود الماضية.

للمزيد تابع: أخبار العالم.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.