tramb
tramb

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم انسحاب بلاده من اتفاقية النووي الإيراني وإعادة العمل بنظام العقوبات الأمريكية  على طهران العاصمة الإيرانية، وهو ما يخشى أن تتداعى آثاره حول العلاقات الإيرانية الأوروبية الأمريكية.

tramb
tramb

تصريحات ترامب

قال ترامب في تصريح متلفزٍ له  من البيت الأبيض: ” أُعلنُ اليوم انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني” كما وصف الاتفاق الإيراني بأنه كارثي، وأعلن عودة العقوبات على إيران متهماً إياها بالكذب بشأن برنامجها النووي كما حذر إيران من الاستمرار في البرنامج النووي الخاص بها مشيراً إلى أن إيران تستحق حكومةً أفضل.

ردود فعل دول العالم حول تصريحات ترامب

ما أن أنهى ترامب تصريحاته حول العقوبات التي فرضها على الحكومة الإيرانية حتى أعلنت المملكة العربية السعودية ومعها دول الخليج تأييدها الكامل لموقف ترامب بينما عبرت فرنسا وألمانيا وبريطانيا عن أسفهم بشأن هذا القرار، من جهة أخرى أيدت أنغيلا المستشارة الألمانية هذا القرار.

ويبدو أن وصول ترامب إلى هذا القرار يعني أن المحادثات الأمريكية الأوروبية الإيرانية والتي حدثت منذ أشهر قد وصلت إلى طريق مسدود لا رجعة فيه.

يذكر أن الاتفاق الإيراني قد تم إبرامه مع مجموعة من الدول في عام 2015 بعد أن استمر 21 شهر قامت فيه مفاوضات صعبة كثيرة.

ويصف الأوروبيون الاتفاق بالتاريخي ومسندهم في ذلك الوكالة الدولية للطاقة الذرية والتي تقوم بعمل تفتيش دوماً على المعامل النووية في إيران والتي تؤكد على التزام إيران ببنود الاتفاق الذي يضمن سلمية الاتفاق النووي الإيراني.

تداعيات قرار عودة العقوبات على طهران

يبدو أن قرار عودة العقوبات على إيران من شأنه أن ينهك الوضع الاقتصادي في إيران علاوةً عن إنهاكه الحالي، كما أنه سيصعد من التوترات في الشرق الأوسط ويزيد من توتر العلاقات بين إيران من جهة وبين والولايات المتحدة وحلفائها من الدول الأوروبية من جهةٍ أخرى.

وكان ترامب قد انتقد مراراً البرنامج النووي الإيراني لأنه يتطرق إلى برنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية بشكلٍ مباشر وهو ما تم لمسه في الأحداث الأخيرة في سوريا وكان لطهران دور بها مشيراً إلى أن لإيران دور في زعزعة استقرار الشرق الأوسط.

لمزيد من الأخبار العالمية زر صفحتنا أخبار العالم.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.