عزز
عزز

 

تعزيز دور المرأة في مختلف المجالات بدعم من القيادة أشادت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مجلس الإمارات للتوازن الحادث بين الجنسين للرجال والنساء والذي تم تحقيقه بسبب جهود القيادة التى توجه الدعم لدور المرأة الإماراتية وتوفير كل المعونات والسبل حتى تتمكن من تحقيق دورها بشكل بارز في التنمية الوطنية والانجازات الوطنية.

وبفضل هذا الدعم تعزز حضور المرأة الإماراتية في مختلف التخصصات بكافة المجالات والقطاعات وشغلت أرقى المناصب وحظيت بمكانة عالمية مرموقة.

وأثنت على القرار الصادر مؤخرا الخاص باعادة تشكيل مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين برئاستها، مشددة على تنوع خبرات أعضاء المجلس والجهات التي يمثلونها، وأكدت على أهمية التنسيق والشراكة مع الجهات الإتحادية والمحلية لمتابعة المسيرة الناجحة وتحقيق الأهداف الوطنية التي أنشئ لأجلها من ثلاث سنوات مضت. وأهمها تقليص الفجوة بين الرجال والنساء في جميع قطاعات الدولة من خلال تحقيق تكافؤ للفرص بين الرجل والمرأة للمشاركة في جهود ترسيخ أسس رفعة الدولة وتقدمها وتعزيز وضعها في مؤشرات التنافسية العالمية.

عزز

أعضاء المجلس:

–        مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي ونائبة رئيسة المجلس منى غانم المري

–        وكيل وزارة المالية يونس حاجي الخوري

–        المدير العام للهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية الدكتور عبد الرحمن العور

–        وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة عبد الله بن أحمد آل صالح.

–        وكيل وزارة تنمية المجتمع: سناء محمد سهيل.

–        وكيل وزارة الموارد  البشرية والتوطين المساعد للاتصال والعلاقات الدولية وكيل وزارة الموارد  البشرية والتوطين المساعد للإتصال والعلاقات الدولية الدكتور: عمر عبد الرحمن النعيمي

–        الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة: الريم عبد الله الفلاسي

–        مساعد المدير العام للاستراتيجية والإبتكار في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل: هدى الهاشمي

–        مدير إدارة الشئون القانونية لوزارة الخارجية والتعاون الدولي: عبدالله حمدان النقبي.

 

أولوية التوازن:

وقد أكدت الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، على أن تحقيق التوازن بين الرجل والمرأة هي أولوية وطنية  وأن هذه من أحد الملفات المهمة في الأجندة الوطنية التي تتضمنها رؤية الإمارات للعام 2021، والتي تسعى الى رفع مستوى مشاركة المرأة في جميع المجالات في المجتمع خصوصا على المستوى الاقتصادي مضيفة أن المجلس يعمل على تحقيق الأهداف الوطنية الموكلة إلية من خلال إطلاق وتنفيذ المبادرات والمشاريع النوعية والشراكة البنائة مع كافة الجهات الحكومية والعلاقات المثمرة مع المؤسسات والمنظمات العالمية والدول صاحبة التجارب المميزة في التوازن ما بين الرجل والمرأة.

مرحلة جديدة:

وأكدت أن مجلس الإمارات للتوازن بين الرجل والمرأة بعد التشكيل الجديد يستعد لمرحلة جديدة من العمل الذي يؤدي إلى تعزيز مسيرته الناجحة خلال السنوات الماضية.

وأشارت في حديثها أثر التشريعات المتعلقة بالتوازن بين الجنسين في تنافسية الدولة عالميا، إضافة الى ترسيخ مضمون دستور الدولة من تكافؤ الفرص العادلة بين الجنسين والحقوق والواجبات بين الرجل والمرأة.

إنجازات المجلس:

وقد أوضح المجلس خلال اجتماعة الثاني نسبة انجازات المبادرات الثلاث التي أطلقها خلال الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات في سبتمبر الماضي، والتي كانت عبارة عن مجموعة من التشريعات وقاعدة البيانات الخاصة بالنوع الإجتماعي ومبادرة 21×20، وتم الإنتهاء من حصر ومراجعة التشريعات الحالية المتعلقة بالتوازن بين الجنسين وتحديد مواطن القوة والضعف، واقتراح تعديلات لسد الثغرات وإرسالها للجهات المختصة لدراستها، وكان أيضا من انجازات هذا المجلس اعتماد مجلس الوزراء في شهر أبريل الماضي مشروع إصدار أول تشريع من نوعة في المنطقة والثاني عالميا للمساواة في الرواتب والأجور.

وفيما يتعلق بمبادرة قاعدة البيانات للنوع الإجتماعي والمقصود منها تطوير قاعدة البيانات تشمل جميع البيانات الصادرة عن الجهات الاتحادية حسب النوع الاجتماعي لتصبح مصدر الثقة في البيانات. وتم إنجاز 75% منها، وتم إنجاز 64% من مباردة 21×20 والهادفة إلى زيادة نسبة تمثيل المرأة في المجالس الإدارية بالقطاعين الحكومي والخاص إلى 20% لعام 2021. حيث تصل النسبة في الوقت الحالي 17% في الجهات الحكومية على المستوى الإتحادي و 3.5% في الشركات المساهمة المدرجة بالأسواق المالية بالدولة.

للمزيد من الأخبار السعودية: تابع صفحة أخبار السعودية.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.