رفيق
رفيق

تفاصيل خطيرة حول مقتل خبيرة التجميل والناشطة العراقية رفيف الياسري (بالصور) ذكرت لموقعنا مصادر خاصة بنا أن شعبة الاستخبارات ألقت القبض على شخصين مقربين ومحببين من خبيرة التجميل والناشطة رفيف الياسري (ثلاثة وثلاثين عامًا)، والتي توفيت أمس الخميس في ظروف غامضة ومريبة للغاية، بعد الاشتباه بتورطهما في مقتلها.

وأوضحت المصادر – في معلومات لا يمكن لموقعنا الخاص التثبت منها – أن الجهات المعنية لا تزال تحقق في واقع القضية، مشيرة  إلى أن التقارير الأولية تشير إلى تورط شخصين تربطهما علاقة بالطبيبة رفيف وإمكانية إلحاق الضرر بها.

وسبق أن قال المتحدث باسم وزارة الصحة في بغداد، سيف البدر لوسائل إعلام محلية، إن رفيف نقلت إلى مستشفى “الشيخ زايد” وهي متوفية، لافتًا إلى أنه تم نقلها فورًا إلى ثلاجة الموتى لاستكمال إجراءات الوفاة.

وعلق مغرد يدعى “ثائر الصبيحاوي”:”نادرًا ما نجد في مجتمعنا العراقي امرأة مشهورة على مواقع التواصل الاجتماعي وتقوم بخدمات إنسانية واجتماعية.. في الواقع لم أجد مثل #رفيف_الياسري. تلك الإنسانة التي ساعدت الكثير من العوائل والأطفال وعالجت عددًا من جنودنا الذين تركت الحرب آثارها على وجوههم .. الرحمة والخلود لكِ يا رفيف”.

رفيق
رفيق

و تعد الفنانة رفيف الياسري من مواليد 1985، وهي خبيرة تجميل مشهورة قدمت برنامجًا على قناة فضائية “السومرية” يعنى بالشؤون الطبية التي تخص المرأة، ولها مبادرات على مستوى إنساني في علاج حالات مستعصية للفقراء والنازحين واللاجئين.

وتملك الياسري مركز تجميل يحمل اسم “باربي”، كما يتابع حسابًا باسمها على “انستغرام” مليون وثلاث مائة ألف شخص.

وكان قد أكد لموقعنا الخاص بعض المصادر الخاصة والقريبة للغاية للفنانة رفيق الياسري أن هناك بعض الدلائل التي تشير أن الفنانة خبيرة التجميل رفيق الياسري قد ماتت مقتولة غدرا حيث أن قد أجريت بعض التحاليل في الطب الشرعي وتشريح الجثمان وما أوجد نسبة من مادة الزرنيخ السامة وهي التي أدت إلى تحويل أجزاء كبيرة من جسم رفيق الياسري خبيرة التجميل إلى اللون الأزرق المخيف و الغريب وتتجه الآن أصبع الإتهام إلى الشخصين الذين تم القبض عليهما والمعتبرين أنهما مقربين للغاية منها.

 

للمزيد تابع: أخبار ترفيهية.

 


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.