جرم سماوي
جرم سماوي

كشفت بعض الهيئات المختصة بدراسة الكواكب والأقمار، تعرض كوكب الأرض اليوم الأحد الموافق 4 فبراير 2018 لمرور جرم سماوي بأقرب نقطة من الكرة الأرضية، ولكن لا يمثل هذا خطرًا واضحًا على كوكب الأرض لأنه لا يوجد في مسار تصادمي معها في الوقت الحالي.

جرم سماوي
جرم سماوي

رئيس قسم الفلك يكشف حقيقة جرم سماوي  AJ 129.

صرح الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، بأن الجرم_السماوي_2002_AJ129 هو عبارة عن كويكب ذو حجم متوسط من بين الكويكبات القريبة من كوكب الأرض، ويتراوح قطره بين 0.5 كم و 1.2 كم، أي ما يعادل حجم ناطحة سحاب برج خليفة بدبي.

وتم اكتشاف هذا الكويكب في 15 يناير 2002 من قبل المركز المسؤول عن تتبع الكويكبات القريبة من الكرة الأرضية، والذي ترعاه وكالة ناسا للفضاء في هاواي، وتم تقدير سرعة هذا الكويكب بما يقرب من 35 كم في الثانية الواحدة، ويعتبر بذلك أسرع 15 مرة من أسرع الطائرات الموجودة بالعالم.

وأكمل حديثه قائلًا: “ولكي نطمئن المتابعون نقول أن أقرب نقطة لهذا الكويكب بالنسبة للأرض ستكون على مسافة تقدر بـ11 ضعف مثل المسافة بين الأرض والقمر (أى أكثر من 4 مليون كم)، مضيفا ” فلو كانت هذه المسافة غير آمنة لوقع القمر على الأرض منذ البدء فى الأزمنة السحيقة ! ” .

وأشار تادرس كذلك إلى أن الكويكبات والمذنبات تعمل في مداراتها كما لو كانت تسر على قضبان السكك الحديدية، ولذلك فليس من السهل على الإطلاق خروج كويكب عن المدار الخاص به بسبب سرعته.

ناسا تجهز مركبة فضائية لمنع الكويكبات بالتصادم مع الأرض.

ومن الجدير بالذكر، أن وكالة ناسا للفضاء تقوم الآن بتجهيز مركبة فضائية في المستقبل القريب تكون في حجم ثلاجة الطعام، تقوم بمنع الكويكبات القريبة والكويكبات التي توجد في مسار تصادمي مع كوكب الأرض من التصادم معها، وذلك عن طريق تغيير سرعتها بمعدل يقترب من عدة سنتيمترات خلال الثانية الواحدة. كذلك أشارت ناسا إلى أنها لن يكون لها القدرة على اعتراض مثل تلك الكويكبات قبل عام 2025.

لمزيد من علوم وتكنولوجيا


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.