نقل السفارة الأمريكية إلى القدس
نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

ردود فعل متباينة حول حدث نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

أثار حدث نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس ضجة كبيرة وتداعيات مختلفة وردود فعل شتى وذلك بالتزامن مع الذكرى الـ 70 لإعلان قيام دولة إسرائيل وهو ما يوافق يوم النكبة.

نقل السفارة الأمريكية إلى القدس
نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

في روسيا

عبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن الموقف السلبي  الذي اتخذته موسكو من نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل إلى القدس، وقال في مؤتمر صحفي مع سامح شكري وزير الخارجية المصري: “نحن على قناعة بأنه لا تجوز إعادة النظر بمثل هذا الشكل الأحادي الجانب في الاتفاقيات التي تم تثبيتها في القرارات الدولية”.

في بريطانيا

قال المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في تصريحات صحفية: ” قالت رئيسة الوزراء في ديسمبر، عند إعلان القرار لأول مرة، إننا نختلف مع قرار الولايات المتحدة نقل سفارتها إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل قبل التوصل لاتفاق نهائي بشأن وضع المدينة. مقر السفارة البريطانية في إسرائيل في تل أبيب وليس لدينا خطط لنقلها”.

في فرنسا

اعتبرت فرنسا حدث نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس تناقضاً مع أعراف القانون الدولي، كما دعت إلى التحلي بالمسؤولية في هذا الوضع ومحاولة تفادي الإسرائيلي.

جمهورية التشيك

أعلن  رئيس وزراء جمهورية التشيك  أندريه بابيش بابيش تأييده للقرار الأمريكي  كما أعلن عزم بلاده على فتح القنصلية الفخرية في القدس قبل انقضاء الشهر الحالي كما أعلن عن أمله في فتح مركز ثقافي تشيكي فيها في خلال العام الجاري.

من جهته شكر الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الرئيس التشيكي وأعلن تأييده لقرار نقل السفارة التشيكية إلى القدس.

في إيران

محمد جواد ظريف  وزير الخارجية الإيراني وصف هذا اليوم بـ “العار الكبير” وغرد على تويتر قائلاً:  “يذبح النظام الإسرائيلي العديد من الفلسطينيين بدم بارد، وهم يحتجون بأكبر سجن في الهواء الطلق، بينما يحتفل ترامب بنقل سفارته غير الشرعي ويتحرك المتعاونون معه من العرب لصرف الانتباه”.

في تركيا

قال رجب طيب أردوغان خلال زيارته للندن: “الولايات المتحدة بخطوتها الأخيرة اختارت أن تكون جزءا من المشكلة لا الحل، وخسرت دور الوساطة في عملية السلام”.

لمزيد من أخبار العالم زر صفحة أخبار العالم.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.