التخلص من الإحباط

إن التقدم في الوظيفة يمر بعدة فترات أحيانًا يكون الشخص راضي عن ما يفعله وما يمر به في مسيرته المهنية وأحيانًا أخرى يتعرض للإحباط واليأس، حيث أنه يكون لديه طموح أكبر ولدية أهداف يرغب في تحقيقها ويريد أن يتعلم مهارات جديدة، لذلك على الشخص الذي يشعر بالإحباط أن يعلم أنه يقضي على مسيرته المهنية ولم يكن حل لأي مشكلة يمر بها.

طرق التغلب على الاحباط خلال مسيرتك المهنية: البداية

  • البدء في التساؤل ما إذا كنت ترغب في المتابعة في نفس مسيرتك المهنية الحالية، أم ترغب في عمل شيء آخر مختلف تماماً.
  • تمتلك مستوى منخفض من الحافزية، والإنتاجية، والرضا.
  • تبحث عن أي سبب لتأخذ إجازة.
  • الشعور بالتوتر غير المسبوق، والتعب، والاكتئاب.

طرق التغلب على الاحباط خلال مسيرتك المهنية: الأسباب

إذا وجدت نفسك تمتلك واحدة أو أكثر من الأعراض المذكورة أعلاه، فعليك قبول فكرة أنك تمر بمرحلة احباط بسبب مسيرتك المهنية. وكما يدل الاسم، فإن الإحباط يظهر في الفترة المتوسطة من المسيرة المهنية، بعد أن يؤسس المهني مسيرة مهنية جيدة، ولكن قبل مرحلة التقاعد أو تحقيق الغاية من مسيرتك المهنية.

ويعود سبب الشعور بالإحباط في منتصف المسيرة المهنية إلى عوامل خارجية، مثل امتلاك عائلة أو معيلين عليك الاهتمام بهم، مما يضعك تحت ضغط كبير لتحقيق توازن بين العمل والحياة الشخصية. وفي الحقيقة، يُعد عدم امتلاك توازن بين العمل والحياة الشخصية عامل فعّال في الشعور بالإحباط في منتصف المسيرة المهنية وسبب كبير في حصولها؛ فإذا كنت تعود من العمل بشكل يومي وأنت تشعر بالإرهاق الشديد، وتتناول الطعام، وتخلد إلى النوم، ثم تستيقظ في صباح اليوم التالي لتُعيد نفس الخطوات، إذاً أنت بلا شك تعاني من الإحباط.

كما هناك عدة عوامل أُخرى مثل الفشل في الوصول إلى هدف ما، أو عدم وجود فرصة للتقدم الوظيفي، أو عدم توافر فرص للتعلُم أو تحدي الذات، وجميع هذه العوامل تدفعك للشعور بالإحباط في منتصف المسيرة المهنية. لا تقلق، فنحن نفهم جيداً معنى أن تشعر بالاحباط بهذه المرحلة، ولكن لا يجب عليك الاستسلام لليأس في حال كنت تمر في هذه المرحلة، فلكل مشكلة حل مهما بدت صعبة.

طرق التغلب على الاحباط خلال مسيرتك المهنية: العلاج

الإحباط
الإحباط
  1. اعرف المعنى

عندما تشعر بالإحباط لابد أن تعرف أكثر من معنى مثل ما هي المهام التي تجعلك تظل في مسيرتك المهنية والتي تشعرك بالسعادة، فكر دائمًا في الفوائد التي تعود على الآخرين من خلال عملك، وتفكر في أسباب اختيارك لهذه المهنة، فكر في كافة الأمور التي تجعلك تفتخر أنك في هذه الوظيفة.

  1. تحدي الذات

المؤكد أنك اكتسب الكثير من الخبرة أثناء مسيرتك المهنية لذلك فإنك شخص جدير في أنك تكمل هذه المسيرة ولا تجعل الشعور بالإحباط يكسرك بل أترك الملل وتحدى ذاتك في أنك لديك إصرار في أن تحصل على مهارات جديدة تفيد في عملك.

  1. الأهداف المحددة

عندما تشعر بالإحباط خلال مسيرتك المهنية عليك أن تأخذ وقت من الراحة لكي تراجع أهداف وتعرف أنك أخذت قرار وظيفتك من أجل وصولك إلى أهدافك، لابد من أن تفكر في نفسك في المستقبل وماذا ترغب أن تكون في المستقبل عليك أن تحدد أهدافك لأن ذلك سوف يقضي على شعورك بالإحباط.

  1. مصدر الإلهام

لابد أن يكون لديك مصدر إلهام من أجل دفعتك للأمام وذلك من خلال إطلاعك على بعض من قصص النجاح للأشخاص الملهمين هذا سوف يجعل بداخلك شعور الحماسة في أنك تظل في مسيرتك المهنية لكي تصل إلى أهدافك.

  1. لابد من تقوية علاقاتك

من أهم الأمور التي تساعد في التقدم ورضاك عن الوظيفة ومسيرتك المهنية هو أنك يكون لديك علاقات وطيدة بالآخرين و زملائك ومديرك في العمل، لأن هذا سوف يجعلك ترغب في أن تذهب يوميًا إلى العمل وترغب في العمل مع الفريق وذلك من أجل نجاح الشركة.

طرق التغلب على الاحباط خلال مسيرتك المهنية: نظرة عامة

لابد على كل شخص أن يتحلى بالإيجابية و والرضا لأن هذا الذي سيوصله إلى التقدم والنجاح في العمل ولابد أن يبعد التوتر والقلق والبعد عن الإحباط لأن هذا سوف يجعلك تترك كل شيء وليس عملك فقط.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.