عدم مساواة الرسوم الدراسية
عدم مساواة الرسوم الدراسية

تعالت صيحات الغضب لطلبة كليات القصيم الأهلية ببريدة عقب تطبيق الرسوم الدراسية الجديدة على الطلبة الجدد والتي لوحظ تباينها واختلافها بقدر كبير عن تلك الرسوم القديمة المطبقة على الطلبة القدامى.

غضب بين الطلاب بسبب تباين الرسوم الدراسية

في الوقت الذي كان يدفع فيه طالب كلية الحقوق مبلغا قيمته 15 ألف للترم الدراسي، تم تخفيض الرسوم الدراسية الجديدة إلى 10 آلاف فقط بهدف جذب الطلاب المستجدين؛ الأمر الذي أثار غضب الطلاب القدامى ودفعهم للمطالبة بمساواتهم  بالطلبة المستجدة من حيث دفع نفس قيمة الرسوم الدراسية.

عدم مساواة الرسوم الدراسية
عدم مساواة الرسوم الدراسية

طلبة يغردون للمطالبة بالمساواة في الرسوم الدراسية

أطلق عدد من طلبة الكليات الأهلية بالقصيم والمتضررون من تباين فروق الرسوم الدراسية تغريدات تسأل عن وجود آلية لمراقبة

أسعار الرسوم العشوائية؛ إذ ليس من المنصف أن يكون من بين طلاب الحقوق من يقوم بدفع 10 آلاف، وهناك طلبة يدفعون 15

ألفا و آخرون  يقومون بدفع 20 ألفا!

الأمر الذي دفعهم للتساؤل: ألا يعد هذا تناقضا صريحا؟!

أليس من المفترض وجود  لجان رقابة وإشراف تحكم ضوابط وشروط الدفع بما يضمن المساواة لجميع الطلبة؟!

موقف الإدارة المالية من الرسوم الدراسية

بعد قيام الطلبة المتضررين من الرسوم الدراسية بتصعيد الأمر للإدارة المالية معبرين عن صعوبة دفع مثل هذه المبالغ الكبيرة في ظل الظروف الاقتصادية التي تمر بها المملكة؛ أجابت الإدارة المالية بنص العبارة: “كل نظام وله ضحايا وأنتم ضحايا هذا النظام”.

لم يجد طلاب كليات القصيم الأهلية بدا من التعبير عن غضبهم من خلال تداول هاشتاج #ظلم_طلاب_كليات_القصيم_الأهلية على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين وزارة التعليم ووزيرها بالاستجابة لمطالبهم وتعديل اللوائح والقوانين التي تضمن لهم الإنصاف في دفع الرسوم الدراسية وعدم وجود تلك الفروق الجسيمة مراعاة لظروفهم.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.