فضيحة مدوية في مسيرة ريهام سعيد الإعلامية إثر ترتيبها لعملية خطب أطفال لإعداد حلقة نارية في برنامجها، ما زالت الإعلامية ريهام سعيد ترتكب العديد من الأخطاء والتجاوزات خلال مسيرتها الإعلامية وآخرها تلك التي قضت فيها النيابة على إثرها بحبسها 4 أيام على ذمة التحقيق وذلك بتهمة التحريض على خطف الأطفال بغرض عمل فرقعة إعلامية لبرنامجها.

أخطاء ريهام سعيد خلال مسيرتها المهنية

ربما لا تكون هذه أول أخطاء ريهام سعيد في مسيرتها المهنية؛ فخلال السنين الماضية ارتكبت ريهام سعيد العديد من الأخطاء والمخالفات منها عام 2015 والتي صدمت فيها الراي العام حينما ظهرت في إحدى حلقات برنامج صبايا الخير على قناة النهار وهي توزع معونات على بعض اللاجئين السوريين بطريقة مقززة ظهرت فيها كأنها تشمت بهم وتحدثت بطريقة سلبية عن بلدان ثورات الربيع العربي قائلة هذا حال من يضيع بلده.

وفي حالةٍ اخرى انتهكت ريهام سعيد خصوصية الفتاة سمية عبيد في الحادثة الشهيرة بفتاة المول حينما نشرت صوراً خاصة لها أثناء استضافتها لها للحديث عن واقعة تحرش تعرضت لها من قبل أحد الشباب؛ الأمر الذي دفع إلى انسحاب 6 شركات من تمويل برنامجها، كما تقدم محامون بعدة بلاغات ضدها بعد اتهامها للفتاة بالسب والقذف وقضت المحكمة بحبسها 6 أشهر مع غرامة 10 آلاف جنيهاً، كما قضت بحبسها سنة لاتهامها بالاعتداء على الحياة الشخصية مع كفالة 15 ألف جنيه.

وفي واقعة تعدي اعتدت ريهام سعيد بالضرب على مساعد مخرج محمد ماهر وأصابته بكدمات مما دفع المحكمة بالحكم عليها بالحبس لمدة عام مع الشغل، وفي واقعة اخرى رفعت الفنانة زينة على ريهام سعيد قضية بسبب استضافتها للصحافي أحمد الهواري والذي ادعى فيه على محامي زينة بتزييف الوقائع في قضية أحمد عز وزينة الشهيرة؛ أما اليوم فقد قررت نيابة شرق القاهرة بحبس ريهام سعيد 4 أيام على ذمة التحقيق بسبب تحريضها على عملية خطف أطفال لعمل حلقة نارية لبرنامجها وقد بينت التحقيقات أن معدة البرنامج تواصلت مع شاب اسمه إسلام اكتشف عصابة لسرق الأطفال وعرضهم للبيع فاتصلت بالشاب وأخبرته أنهم يريدون شراء طفلين وتم الاتفاق على مبلغ 300 ألف جنيهاً لكنه بعد تحديد الموعد داهمت قوة أمنية وألقت القبض على أفراد العصابة الذين اتهموا ريهام سعيد وفريق اعدادها بالتحريض على خطف الأطفال مقابل الحصول على مبلغ مالي.

إقرأ المزيد من الأخبار الترفيهية.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.