فوز أردوغان وحزبه بالأغلبية في الانتخابات التركية
فوز أردوغان وحزبه بالأغلبية في الانتخابات التركية

فوز أردوغان وحزبه بالأغلبية في الانتخابات التركية

أعلن أردوغان فوزه وفوز حزبه “التنمية والعدالة” في الانتخابات التشريعية  التي أجريت أمس الأحد وقد صرح بقوله: “آمل ألا يحاول أحد التشكيك في النتائج والإضرار بالديمقراطية لكي يخفي فشله”.

فوز رجب طيب أردوغان

في خطاب باسطنبول أمام مؤيديه أعلن رجب طيب أردوغان فوزه في الانتخابات الرئاسية التي أجريت أمس الأحد وهو ما يعني استمراره لحكم البلاد لخمس سنوات أخرى مع مزيد من السلطات، إلى جانب فوز حزبه الائتلافي بالغالبية في البرلمان قائلاً: “النتائج غير الرسمية للانتخابات واضحة. وفقا لها…عهدت أمتنا إلي بمسؤولية رئاسة الجمهورية”.

وأشار أردوغان إلى أنه لا تراجع عما حققه من تنمية اقتصادية مع حزب العدالة والتنمية وقال أيضاً: شعبنا منحنا وظيفة الرئاسة والمناصب التنفيذية.

وكان أنصار أردوغان قد عبروا عن فرحتهم بفوز أردوغان حتى قبل إعلان النتائج مما يدل على ثقتهم بفوزه، وعلق أردوغان قائلاً: تركيا، مع نسبة مشاركة قاربت 90 بالمئة، أعطت العالم درسا في الديمقراطية”.

أردوغان يعلن فوزه بالانتخابات، سيارات تجول وتطلق اْبواقها احتفالا في اسطنبول ، ومجموعة من الشباب تتجمهر أمام مكتب اللجنة العليا للانتخابات في حي ببيشكتاش اعتراضا على النتائج. #تركيا

Posted by Mayssa Awad on Sunday, June 24, 2018

وبحسب تصريحات وكالة الأناضول الحكومية فإن أردوغان قد حصل على  97 بالمئة من بطاقات الاقتراع بينما حصل على نسبة 52,5 بالمئة من الأصوات وحاز حزبه على 53,6 من نسبة البرلمان القادم، ويأتي الرئيسي الاشتراكي الديمقراطي محرم إنجيه بأصوات 30% من الأصوات وحصل ائتلاف المعارضة في الانتخابات التشريعية على نحو 34 % من الأصوات.

يذكر أن أردوغان البالغ من العمر 64 عام  يمسك بمقاليد الحكم في تركيا منذ نحو 15 عاما أثبت خلالها جدارته في الحكم وفرض نفسه كأفضل رئيس تركي منذ عهد كمال أتاتورك، وكان قد دعي إلى هذه الانتخابات 59 مليون ناخب ويعتبر هذا الاقتراع مزدوجاً رئاسي وتشريعي ويعمل على الانتقال من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي واسع الصلاحيات وهو ما يريده أردوغان وتنتقده معارضته.

فوز أردوغان وحزبه بالأغلبية في الانتخابات التركية
فوز أردوغان وحزبه بالأغلبية في الانتخابات التركية

وقد كانت هناك بعض المخاوف من عملية تزوير الانتخابات خاصة في شرقي تركيا التي يسكنها الأكراد خاصة في مقاطعة شانلي أورفه وهو ما كان سبباً في حشد الكثير من المراقبين من أجل منع هذه التجاوزات.

لمزيد من أخبار العالم تابع صفحة أخبار العالم.

 

 

 

 


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.