حكم القاضية اللبنانية
حكم القاضية اللبنانية

قاضية لبنانية مسيحة تحكم على 3 شبان مسلمين بحفظ بعض آيات سورة آل عمران.. فما السبب؟ أثار حكم قاضية لبنانية مسيحة ضجة كبيرة على إثر خلفية حكمها على 3 شباب مسلمين متهمين بالإساءة إلى السيدة مريم بحفظ بعضا من آيات سورة آل عمران.

تفاصيل الحكم

القاضية  “جوسلين متى المسيحية رفضت الحكم بالسجن على 3 مسلمين بعمر 16-18 عام قاموا بتحطيم تمثال السيدة مريم في كنيسة مهنيّة منجز (عكار) حيث يتعلمون، وبالتحقيق معهم تبين أن ما فعلوه إنما ينم عن جهلٍ منهم ولا يقصدون به نشر فتنة الطائفية؛ مما دفعها إلى تدبير حكيم للغاية تلزم به هؤلاء الشباب إلى الالتزام بتعاليم دينهم التي يجهلونها وذلك وفق المادة رقم 111 من أصول المحاكمات الجزائية والتي تسمح للقاضي بالاستعاضة عن تنفيذ عقوبة السجن للمدعي عليه وقامت بإلزام المدعي عليهم.

وعقب تنفيذ المدعي عليهم الحكم بحفظ آيات سورة آل عمران وتأكدت القاضية من ذلك أمرت بإخلاء سبيلهم بالرغم من أنهم لم يمضوا ساعة واحدة في الزنزانة لكنهم أتموا عملية الحفظ تحت حراسة أمنية قرب غرفتها؛ حيث وقف كلٌ منهم يحمل مصحفا بيده وبدأ يقرأ الآيات بصوتٍ واضح مما أثار استغراب بعض المارة ودفعهم للسؤال عن سر ما يفعله هؤلاء الشباب ودهشوا بالإجابة.

تعليق سعد الحريري
تعليق سعد الحريري

ردود فعل الرأي العام حول تصرف القاضية متى

لاقى حكم القاضية متى ترحيبا كبيرا جدا بين عدد من المسؤولين الحكوميين وعلى رأسهم سعد الحريري رئيس الحكومة اللبنانية؛ معتبرا في ذلك عدالة مطلقة وتعليما ساميا للمفاهيم المشتركة بين المسلمين والمسيحيين، وكذلك أمين سر هيئة الإشراف والرقابة في تيار المستقبل وعضو المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى المحامي محمد المراد والذي كان أول من كشف عن تلك الواقعة وقام بنشرها على صفحته على الفيسبوك ولاقت إعجابا كبيرا بين نشطاء موقع الفيسبوك معتبرا أن فعل القاضية متى هو في منتهى الحكمة العالية التي يقل أن تجد لها نظيراً واعتبره رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي في تغريدة نشرها على تويتر أن ما فعلته القاضية هو مثال يحتذى به في إصدار الأحكام القضائية التي تبنى على التسامح والتثقيف الديني الصحيح.

للمزيد من الأخبار الترفيهية تابع: الأخبار الترفيهية.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.