مشع خلف
مشع خلف

 

أثار الفيديو المنتشر مع مواطنين سعوديين والرقيب مشعل العتيبي جدلا واسعا في أرجاء المملكة العربية السعودية وايضا اتجاه الجهات الأمنية و ذهب صداه بعيدا للغاية، حيث أن المواطنين السعوديين ركاب السيارة قد تم توقيع غرامة مرورية عليهم ولكنهم أرادوا أن يتهربوا منها عن طريق إتهام الرقيب مشعل العتيبي بالإساءة للملك سلمان، وهو الأمر الذي قلل من قيمة الرقيب وحصره بعض من الخوف ولكنه إستمر بالمطالبة برخص القيادة دون أن يعيره أي إهتمام.

مشع خلف
مشع خلف

وإعتدت  العائلة لفظيًّا على رجل الأمن “الرقيب مشعل خلف العتيبي” وتصويره دون إذن؛ تكتمل مع توجيه النائب العام الشيخ سعود المعجب بتحريك دعوى جزائية، وإيقاف المعتدين على رجل الأمن، تحضيرا لإحالتهم إلى النيابة العام

وأوضح المستشار القانوني بندر المطيري، في تصريح لأحد الشبكات أن المقطع المتداول احتوى على أخطاء تندرج تحت العقوبات المغلظة، وفقًا لنظامي مكافحة الرشوة ومكافحة الجرائم المعلوماتية؛ فالاعتداء على رجل الأمن من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف، وعقوبتها كبيرة للغاية، وما ظهر في الفيديو يستنكره أي شخص؛ حيث يعلم الجميع أن دور رجل الأمن الكبير يمثل الدولة والنظام، والاعتداء عليه هو اعتداء على الدولة واعتداء على النظام.

وأوضح المطيري أن نظام مكافحة الرشوة الصادر بالمرسوم ملكي رقم (م/36) وتاريخ 29/12/1412هـ؛ نصَّ في المادة السابعة على أنه “يعاقب بالعقوبة المنصوص عليها في المادة الأولى من هذا النظام؛ من يستعمل القوة أو العنف أو التهديد في حق موظف عام ليحصل منه على قضاء أمر غير مشروع، أو ليحمله على اجتناب أداء عمل من الأعمال المكلف بها نظامًا”، موضحا إلى أن العقوبة المنصوص عليها في المادة الأولى هي “السجن مدة لا تتجاوز عشر سنوات، وغرامة لا تزيد عن مليون ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

ولمح المستشار القانوني إلى أن التصوير ونشر هذا التسجيل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يعد جريمة ومخالفة لنظام مكافحة جرائم المعلوماتية، ويعاقب بعقوبات عديدة؛ منها السجن والغرامة، فضلًا عن احتواء المقطع على عدة مخالفات متعلقة بنظام الإجراءات الجزائية، مادحا بما اتخذته النيابة العامة من تحريك الدعوى الجزائية وإيقاف المعتدين المسيئين، وإكمال الإجراءات النظامية بحقهم.

للمزيد تابع: أخبار السعودية

 

 


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.