إسكات الآذان
إسكات الآذان

أتاحت لجنة حكومية تابعة للائتلاف الحكومي، التي ناقشت صيغة التعديلات على القانون الخاص بـ “إسكات الأذان”، وقامت بمنح الشرطة الإسرائيلية صلاحيات خاصة باقتحام المساجد ومصادرة جميع مكبرات الصوت في حال رفع الآذان أو استعمال مكبرات الصوت خاصة في الفترة الليلية وحتى الساعات الأولى من الصباح.

إسكات الآذان
إسكات الآذان

صلاحيات الشرطة الحكومية بتطبيق قانون “إسكات الآذان”.

قامت اللجنة الحكومية بمناقشة قانون “إسكات الآذان” والتي ضمت كلًا من وزير الأمن الداخلي غلعاد إردان، وما يسمى ووزير “شؤون القدس” زئيف إلكين، وقد صادق على هذا القانون الكنيست الإسرائيلي بالقراءة التمهيدية في مارس الماضي.

حيث تم التوصل إلى عدة تفاهمات بإدخال تعديلات على مشروع القانون، والتي تشمل صلاحيات خاصة بالشرطة الإسرائيلية لاقتحام ومداهمة المساجد ومصادرة جميع مكبرات الصوت. وسيتم تغريم كل من يخالف قانون “إسكات الآذان”، ويقوم برفع الآذان في مكبرات الصوت بغرامة قدرها 10 آلاف شيكل.

نص مشروع “إسكات الآذان”.

وينص مشروع القانون الذي قدمه عضو الكنيست، موطي يوغيف، من كتلة ‘البيت اليهودي’، بحظر استعمال مكبرات الصوت أو رفع الأذان عبر مكبرات الصوت بالمساجد بين الساعة الحادية عشرة ليلًا حتى الساعة السابعة صباحًا.

بينما مشروع القانون الذي قدمه عضو الكنيست “روبرت إيلطوف” من كتلة ‘يسرائيل بيتينو’ فهو يحظر رفع الأذان كليًا ومنع استعمال مكبرات الصوت بالمساجد.

وعقب إيلطوف في اعقاب نشر توصيات اللجنة الوزارية بالقول: “أرحب بالنتائج وهذه التوصيات التي ستسمح بمواصلة تشريع قانون حظر الأذان، لقد حان الوقت لتنظيم قضية أنظمة مكبرات الصوت في المساجد، في جميع أنحاء العالم بما في ذلك في الدول العربية، مكبرات الصوت مشمولة بنظام بموجب القانون، ولا يوجد سبب لإسرائيل بأن تكون مختلفة في هذا الشأن. حيث يحتاج مئات الآلاف من المواطنين الإسرائيليين الذين يعيشون في الأحياء المختلطة إلى النوم بهدوء”.

لمزيد من أخبار العالم


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.