قوى التحالف تحصد 17 حوثيا باليمن

في خلال الأربعة والعشرين الساعة الماضية، تمكنت قوى التحالف من قتل سبعة عشر عنصر من عناصر الميليشا الحوثية الممولة والمدعومة من إيران في الساحل الغربي لليمن.

وأفادت المصادر العسكرية، أن مروحيات التابعة لـ” قوى التحالف” استهدفت تعزيزات ومواقع للميليشا الحوثية بسبعة عشر صاروخا، حيث دمرت أيضا ثلاث آليات ومركبات عسكرية طبقا لما نقلته وكالة سكاي نيوز العربية.

ونتيجة للقصف بطائرات الأباتشي التابعة للتحالف العربي لدعم الشرعية؛ سبعة عشر متمرد حوثي لقوا مصرعهم كما أصيب أربعة عشر آخرون في الغارات التي استهدفت مواقعهم.

ويتم حاليا تمشيط مواقع الميليشيا الحوثيين في بعض القرى والمزارع شرقي مديرية التحيتا وغرب مدينة زبيد من قبل قوات الجيش اليمني الوطني والمقاومة الشعبية، وتأتي عملية التمشيط المذكورة هذه من ضمن الاستعدادات المكثفة من قبل هذه القوات، وعلى رأسها ألوية العمالقة لتحرير مدينة زبيد من يد الحوثيين الممولين من إيران.

وفي نفس السياق، ألقت طائرات التحالف العربي منشورات على مدينة زبيد والحسينية بالتزامن مع التحضيرات لمعركة تحريرهما، وأكدت قوات التحالف في المنشورات أنها قادمة لتحريرها من يد الحوثيين كما دعت سكان المناطق الى عدم الخضوع إلى التهديدات التي تنبع من الحوثيين وعدم مساندتهم في القتال أو تصديق الأكاذيب التي يزعمها الحوثيين بغرض كسب ولاء سكان هذه المناطق.

وبسبب الألغام التي يزرعها ميليشيا الحوثيين، واصلت هذه الألغام حصد أرواح اليمنيين، وبسببه قتل شخصان حتى الآن، وأصيب إثنى عشر آخرون في إنفجار لغم بحري بقارب صيد في منطقة الفويرق بمديرية التحيتا، فيما قتل مدني آخر في قصف للحوثيين على التحيتا.

على صعيد آخر: تمكنت الوحدة الخاصة بالدفاع ضد الطائرات المسيرة للقوات الإماراتية العاملة ضمن قوات التحالف العربي على طائرتين بدون طيار مفخختين في الساحل الغربي تابعتين لميليشيات الحوثيين.

وقد تمكنت الوحدات الخاصة من انزال الطائرتين من نوع”قاصف1″الإيرانيين، حيث كانتا محملتين بالمتفجرات، إحداهما كانت متجهة إلى مواقع قريبة من القوات اليمنية الموالية للشرعية والمدعومة من قبل التحالف العربي في مديرية المخا، والثانية باتجاه أحد مناطق مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة.

للمزيد تابع: أخبار العالم.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.