لعبة الحوت الأزرق
لعبة الحوت الأزرق

لعبة الحوت الأزرق تعاود الظهور وضحيتها طفلة بالمدينة

أنباء بانتحار طفلة في سن ال 13 عام وذلك على إثر لعبها لعبة الحوت الأزرق وهي الضحية الثانية لهذه اللعبة في أقل من أسبوع، وبحسب التحقيقات فقد انتحرت الفتاة شنقاً بسبب أوامر هذه اللعبة وباشرت الجهات المعنية تحقيقاتها حول الحادثة.

لعبة الحوت الأزرق

لا يعتبر الحديث حول هذه اللعبة جديداً إنما الجديد بها هو تغافل الآباء والأمهات عن تربية أبنائهم والاهتمام بهم لمعرفة ما يفعلونه في فترات خلوهم ومع أصدقائهم، وهو ما يجعل النتيجة كارثية في كل مرة.

بالرغم من أن الوصول إلى لعبة الحوت الازرق عبر التطبيقات الذكية لا يكون متاحاً عبر المنصات؛ إلا أن الأطفال قد يصلون إليها في غياب الرقابة والاهتمام من الأهل، وكانت  منظمة الأمم المتحدة للطفولة والأمومة  قد حذرت من أن لعبة الحوت الازرق لعبة قاتلة وخطيرة وتعتمد بشكلٍ رئيسي على غسل دماغ المراهقين الذين لا يتمتعون بشخصية قوية لمدة تصل حتى 50 يوم؛ يأمرهم فيها بمشاهدة أفلام رعب والاستيقاظ في أوقات متأخرة من الليل وإيذاء النفس والتجول في المقابر وفي النهاية يستنفذ طاقتهم ومن ثم يهددهم بمقتل أهلهم وذويهم ويأمرهم بالانتحار.

يذكر أن هذه اللعبة قد تسببت بانتحار عشرات الأطفال حول العالم ولم يظهر على مخترعها أي علامات للندم.

الروسي فيليب بوديكين  البالغ من العمر 21 عاما و الذي اعتقل في شهر نوفمبر الماضي هو من اخترع هذه اللعبة و تسببت في موت مئات المراهقين الروس وقال في تحقيقاته: أن ضحاياه كانوا مجرد نفايات بيولوجية، وأنهم كانوا سعداء بالموت، وأن ذلك كان لتطهير المجتمع.

لعبة الحوت الازرق مستوحاة من حيوان الحوت الأزرق الذي يعتبر الأضخم على الأرض يصل طوله إلى 30 متر ويزن 170 طن وأحياناً يقوم بالانتحار طواعية ومن تلقاء نفسه.

وتتطلب اللعبة الوقوف على سطح المنزل ومشاهدة أفلام رعب وسماع موسيقى معينة وطرق الانتحار تكون إما بإلقاء النفس من سطح المنزل أو بالطعن بالسكين أو الشنق لهذا يجب على الأهل مراقبة أبنائهم والاهتمام بهم في هذه الفترة.

للمزيد تابع: الأخبار الترفيهية.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.