ليفربول مانشستر سيتي
ليفربول مانشستر سيتي

لأول مرة هذا الموسم استطاع فريق انجليزي وهو ليفربول هزيمة الضيف العنيد مانشستر سيتي وأذاقه من كأس الخسارة التي كان يوزعها هذا الأخير على الأندية الانجليزية حيث غلبه بنتيجة 4-3 اليوم الأحد 14 يناير وذلكـ في الأسبوع الـ 23 من الدوري الإنكليزي الممتاز.

أخيرًا استطاع ليفربول في إيقاف سلسلة انتصارات مانشستر سيتي، وهو من هو؛ نادي حقق المعجزة بالدور الأول بهزيمته للكبار،حيث لعب 22 مباراة فاز في 20 مباراة وتعادل مباريتان. ولكن هيهات ان يستمر النفس الطويل في الدوري الانجليزي، وقد كان حيث قام محمد صلاح ورفاقه بالواجب على أكمل وجه في ملعب أنفيلد.

ليفربول مانشستر سيتي
ليفربول مانشستر سيتي

كادت أن تكون نتيجة مذلة لمانشتر سيتي على يد ليفربول

دخل ليفربول المباراة ولعب بعناصره القوية الأساسية طامحًا في تحقيق الفوز ليس فقط للحفاظ على مركزه لتثبيت أقدامه من في المربع الذهبي وإنما أيضًا للأخذ بثأره من نتيجة مباراة الدور الأول مع مانشيستر سيتي والتي انتهت 5- 0 لصال السيتي، في غياب نجمه الوافد الجديد فيرجيل فان دايك.
وهذا الفيديو يوضح أهداف مباراة الدور الأول والهزيمة القاسية لليفر.

 

ومع مباراة الدور الثاني حيث نجح رفاق محمد صلاح الريدز في إنهاء المباراة لمصلحتهم بعد 90 دقيقة لم تخلو من المتعة والإثارة، وبهذه النتيجة أصبح رصيدهم 47 نقطة في المركز الثالث خلف المان يوناتيد، في حين تجمد السيتي عند الـ 62 لكنه سيبقى مطمئناً بالصدارة.

الشوط الأول من مواجهة ليفربول ومانشستر سيتي

سيطر الريدز بالطبع على الدقائق الأولى من المباراة لأنه ملعبهم ووسط جمهورهم، ومع أداء هجومي ومحاولة سيطرة على سير المباراة من البداية، وسط أداء مفاجيء للضيوف ضعيف نسبياً، وحينها أنقض أوكسليد تشامبرلين محرزًا هدف التقدم في الدقيقة التاسعة.

واصبحت المباراة ذات إيقاع سريع جدًا من فريقي ليفربول ومانشستر سيتي وأصبحت الشباك في انتظار من الأهداف.

وبالفعل حصل ما كان متوقعًا حيث جاء هدف لمانشستر سيتي في الدقيقة 41 بأقدام الألماني ساني، وذلكـ بعد خطأ فادح  يتحمله جوميز.

وانتهى الشوط الاول المثير للغاية بالتعادل 1-1 ،وخصوصاً بأداء مميز من ناحية ليفربول الذي لم يستغل للأسف تواضع مستوى دفاع سيتي.

شوط ثانٍ مثير بين ليفربول ومانشستر سيتي

ثم في الدقيقة 59 جاء الهدف الثاني لليفربول من البرازيلي فيرمينو بذكاء وقوة.

وجاء الثالث بأسيست رائع من المصري محمد صلاح في الدقيقة 62 هذه المرة بأقدام مانيه الذي هز الشباك في التسعين

هدف محمد صلاح، يختتم به اهداف الليفر ويسجل الرابع في د 68 باستغلاله تقدم الحارس عن مرماه.

وعلى غير التوقعات هدف ثانٍ لمانشستر سيتي احرزه البرتغالي برناردو سيلفا د83.

المفاجأة حدثت بالدقيقة 90+1 حيث احرز إيكاي جوندجان الهدف الثالث لمان سيتي.

 

وكل ما يعنينا في هذه المباراة كما تعلمون ابننا محمد صلاح أبو مكة والذي لم يخيب الآمال الموجهة إليه من 90 مليون مصري ومن ورائهم أكثر من 200 مليون عربي، وبالفعل جاء الهدف الرابع بأقدام محمد صلاح فخر العرب. وأكثر من محلل أشاد بهدف صلاح لتركيزه الشديد وحسن تصرف في الكرة واتقانه الشديد للتسديدة من فوق الحارس لتسكن الشباكـ.

وقد صرح كلوب ان محمد صلاح قد شاركـ في المباراة بالرغم من مرضه، وقد أدى مباراة رائعة.

 

 

وبنتيجة المباراة هذه يكون قد حقق يورجن كلوب خامس انتصار على منافسه التقليدي الإسباني الذكي بيب جوارديولا في تاريخ المواجهات بينهما وبذلكـ أصبح الألماني الأكثر فوزًا على مدرب مان سيتي.

لمزيد من الأخبار الرياضية


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.