مدائن صالح
مدائن صالح

تمتاز محافظة العلا السعودية بامتلاكها عددا كبيرا من الآثار الفريدة التي من شأنها نقل السياحة التاريخية بالمملكة نقلة نوعية، وعليه فقد أصدر خادم الحرمين الشريفين أمرا ملكيا بتطوير تطويرا يليق و يتناسب مع قيمتها الأثرية والتراثية.

محافظة العلا كمقصد سياحي

ظهرت رغبة الحكومة في استقطاب العديد من السياح إلى المملكة بعد تبوئها مقعد مهما على خريطة السياحة الدينية عن طريق منحها تأشيرات السياحة السعودية وتفعيل التأشيرات إلكترونيا لعدد من الدول في مقابل اليسير من الشروط.

وكانت المملكة قد قامت بإنشاء مشاريع استثمارية بمحافظة العلا الأثرية تقدر بنحو ما يزيد عن 2.6  مليار ريال بغرض تطوير المحافظة أثريا لاستقطاب السائحين.

أهمية مدائن صالح و قيمتها الأثرية

تتمتع مدائن صالح بقدر كبير من الأهمية التاريخية التي تضفي على المكان مهابة جليلة اكتسبتها من الماضي كموقع معماري فريد، وتعد مدائن صالح والتي كان موطن ثمود قوم نبي الله صالح عليه السلام؛ أحد العجائب التي تم تسجيلها ضمن المواقع التراثية في العالم، وتضم آثارا لـ 153 واجهة قد تم نحتها ببراعة في الجبال دون وجود أيا من وسائل التقدم التكنولوجي، كما قال عنها وزير الآثار المصري السابق “زاهي حواس”: أنها أعظم ما قد تم اكتشافه في السعودية وتعد أهم موقع أثري فيها وكنز من كنوزها الأثرية.

مدائن صالح الأثرية
مدائن صالح الأثرية

وقد تغنى حواس بجمال منطقة مدائن صالح الطبيعية والأثرية قائلا:” “بمجرد أن ترى هذا الجمال الفريد الذي لا يوجد له مثيلٌ بأيّ مكان آخر في العالم تقع في حب وعشق مدائن صالح، وآثار المنطقة كلها؛ حيث هناك المنطقة الدينية، والسكنية، والآبار، والقنوات المائية، وآثار طريق الحج الشامي، وآثار قرية الحجر، وسكة حديد الحجاز، والمدافن الرُكامية على رؤوس الجبال”.

لذا فقد اتجهت الحكومة مؤخرا لتطويرها كمنطقة أثرية والاهتمام بها بهدف تطوير السياحة الأثرية في المملكة.

 


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.