فجر قرار اعتزال نجم نادي أرسنال الإنجليزي”مسعود أوزيل” اعتزال اللعب م ضمن منتخب ألمانيا لكرة القدم، قنبلة أثارت العديد من ردود الأفعال في كلا من ألمانيا وتركيا.

وقالت أورليكة ديمر المتحدثة الرسمية باسم المستشارة أنجيلا ميركل: أن حوالي ثلاثة ملايين شخص من اصل تركي يعيشون في ألمانيا بسلام وقد اندمجوا بشكل جيد في المجتمع الألماني.

وقد صرحت بها القول بعدما أعلن أوزيل لاعب كرة القدم بمنتخب ألمانيا اعتزاله اللعب الدولي بسبب العنصرية.

وأكدت المتحدثة باسم ميركل أن كل المهاجرين الوافدين إلى ألمانيا مرحب بهم في البلاد. وأن المستشارة انجيلا ميركل تقدر اللاعب أوزيل، ووصفت أوزيل بأنه لاعب كرة قدم رائع قدم الكثير للمنتخب الوطني، إن ميركل تحتم قرار أوزيل باعتزال العب الدولي.

بينما في نفس السياق، شن أولي هوينيس”رئيس نادي ميونخ لكرة القدم” هجوما حادا ضد مسعود أوزيل لاعب خط الوسط في نادي الأرسنال الإنجليزي، وقال هوينيس في تصريحاته للصحافة اليوم قبل سفر بايرن إلى الولايات المتحدة الأمريكية لجولته الإستعدادية للموسم”إنني سعيد بأن الأمر كله قد انتهى، إنه يلعب بحماقة منذ أعوام.” وأضاف أن آخر لعبة ناجحة لأوزيل كانت قبل كأس العالم 2014، “والآن يخفي نفسه وعروضه المتواضعة خلف هذه الصورة.”

وكان أوزيل قد توج ضمن صفوف المنتخب الألماني بكأس العالم 2014 بالبرازيل، ثم خرج معه من دور المجموعات بمونديال روسيا الذي اختتم قبل أيام بتتويج فرنسا.

وأعلن أوزيل أمس الأحد اعتزاله اللعب دوليا بسبب الصورة التي انتشرت في الفترة الماضية،صورته بجوار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووجهت له انتقادات حادة، وكتب أوزيل على حسابة الخاص على شبكة التواصل الإجتماعي (تويتر): “إنه أمر ثقيل على قلبي، فبعد كثير من الاعتبارات في ظل الأحداث الأخيرة، فإنني لن أعود للعب مع ألمانيا على المستوى الدولي، بعدما انتابني شعور بالعنصرية وعدم الاحترام”.

وفي ثالث بيان له كشف أوزيل عن معاناته من سوء المعاملة من اتحاد الكرة الألماني وغضبه الشديد من راينهارد غريندل رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم حيث قال: “لن أكون بعد الآن كبش الفداء لعدم كفاءته وعجزه عن القيام بعمله بشكل صحيح”.

للمزيد تابع: أخبار العالم.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.