هشام جنينة
هشام جنينة

ذكر المحامي الخاص بالمستشار “هشام جنينة”، الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات والمتهم أيضًا في قضية عسكرية، إن المدعي العام العسكري مساء يوم الخميس وافق على نقل موكله إلى مستشفى السجن، وتمت موافاته بجميع التقارير التي تفيد بحالته الصحية، بجانب تقديم الرعاية والعلاج الطبي المناسب.

هشام جنينة
هشام جنينة

محامي “جنينة” شرح نقل هشام جنينة إلى مستشفى السجن.

أوضح محامي “جنينة” أن موكله يخضع حاليًا لعلاج، ويتم تهيئته لإجراء جراحة طبية بالعين والجمجمة بعد جريمة التعدي عليه وإصابته بكسر في العين اليسرى، مما يحتاج إلى تركيب 4 شرائح بعظام الجمجمة لتثبيت العين، خشية سقوطها من مكانها نتيجة لوجود كسور بجدار العين اليسرى.

هذا بالإضافة إلى كدمات بالساعد الأيسر والركبة اليسرى، وبعض الجروح بالجيب الأنفي الأيسر وعضلات العين.

عضو الدفاع عن جنينة يؤكد أن تصريحات هشام جنينة جاءت بإرادة غير واعية.

أصدر الدكتور حسام لطفي عضو الدفاع عن المستشار هشام جنينة، بيانًا خاصًا يؤكد فيه أن التصريحات التي أدلى بها موكله عن احتفاظ سامي عنان ببعض الادلة والمستندات التي تدين الدولة، جاءت بإرادة “غير واعية” من موكله، وأن الفيديو الذي تم تصويره لهشام جنينة كان بكاميرا هاتف محمول من أحد زواره دون أن يعلم المستشار بالأمر.

وأكد البيان أن جنينة يعانى من صدمة نفسية بسبب التعدي عليه وما كتبه له الأطباء من مسكنات ومهدئات ذات آثار سلبية يقينية على الوعي والإدراك الكاملين. متابعًا: “جنينة يعلم قدر الكلمة، ولا ينطق إلا بما يعي وبيده ميزان لعباراته”.

بيان القوات المسلحة بشأن ادعاءات هشام جنينة.

وأصدرت القوات المسلحة، بيانًا الاثنين الماضي، بشأن ادعاءات جنينة قالت فيه: “في ضوء ما صرح به المدعو هشام جنينة حول احتفاظ الفريق مستدعى سامي عنان بوثائق وأدلة يدعى احتواءها على ما يدين الدولة وقيادتها، وتهديده بنشرها حال اتخاذ أي إجراءات قانونية قبل المذكور، وهو أمر بجانب ما يشكله من جرائم يستهدف إثارة الشكوك حول الدولة ومؤسساتها، في الوقت الذي تخوض فيه القوات المسلحة معركة الوطن في سيناء لاجتثاث جذور الإرهاب”.

لمزيد من أخبار مصر


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.