هل تتناسب شخصيتك مع مهنتك؟
هل تتناسب شخصيتك مع مهنتك؟

هل فكرت إن شخصيتك تتوافق مع وظيفتك أو مهنتك؟ من الممكن أن تكون الإجابة لا، ولكن عندما تفهم شخصيتك جيدًا هذا هو الذي يساعدك في أنك تحصل على وظيفة تتلاءم معك، وهذا أيضًا يساعدك على تحسين مهاراتك التي تساعدك في اختيار مهنتك، فكلما فهمت شخصيتك بشكل جيد كلما تعرفت أكثر على وظائف تتناسب معك ومع شخصيتك.

إن شخصية كل فرد هي التي تؤثر على شخصيته بشكل كبير في العديد من النواحي منها الروتين اليومي أو الأنشطة اليومية الذي يقوم بعملها وهذا بالطبع يؤثر على مسيرته المهنية بشكل كبير، ولكن عندما يفهم الشخص نفسه جيدًا ويعرف صفاته كل هذا سيساعدك في الحصول على وظيفة لائقة به ومهاراته.

هل تتناسب شخصيتك مع مهنتك؟
هل تتناسب شخصيتك مع مهنتك؟

ومن ناحية أخرى فإن أصحاب العمل يطلبون صفات شخصية للمتقدم، لذلك تطلب من المتقدمين الخضوع لبعض الأسئلة التي لابد من الإجابة عليها من أجل معرفة شخصيتهم، وهذا من أجل معرفة مدى توافق المتقدمين مع الوظائف المتقدمين من أجلها، مثال على ذلك عندما يتقدم شخص انطوائي لوظيفة خدمة عملاء ويتطلب منه أنه يتعامل مع عملاء كثيرون ستكون النتيجة أنه لا يعرف كيفية التعامل معهم وهذا سيكون بمثابة فشل للشركة الذي يعمل فيها هذا الموظف.

لذلك لابد على كل شخص أن يكتشف ذاته ويعرف ما هي الوظائف التي تليق معه ومع شخصيته ومهاراته وخبراته، لأن ذلك سوف يعود على الشخص والعمل الذي يعمل فيه بالإيجاب، لأن الموظف يرغب في إعطاء المزيد أثناء عمله من أجل الاستمرار فيه لمدة طويلة وذلك من خلال خطوات:

  1. بعد أن يقوم الشخص بمعرفة شخصيته وصفاته عليه أن يعرف أربعة أمور أساسية لابد من التفكير بها، يفكر في نوع شخصيته هل شخصية انطوائية أم اجتماعية. لأنه عادة ما تكون بعض الشخصيات انطوائية مثل المهندسين والمحاسبين وأيضًا الكاتبين، لأنهم يعملون في وظائف يقوم بأدائها بمفردهم أو من خلال مجموعة صغيرة، وهؤلاء يكونوا أشخاص مستقلين، أما الشخصيات الاجتماعية مثل رجال الأعمال لأنهم يعملون مع مجموعة كبيرة من الأشخاص ويتمتعون بالمشاركة والتعاون معًا من خلال تبادل أفكارهم.
  2. لابد من معرفة طريقة تفكيرك من خلال معرفة المستقبل والمبادر فإن كنت من الأشخاص الذين يرغبون في العمل بأدوات مثل العمل بواسطة قاعدة البيانات فأنت تنتمي إلى المستقبل، أما إن كنت من الأشخاص الذين يعتمدون على مخيلتهم الذين يحبون الاستكشاف فأنت تنتمي إلى المبادر.
  3. معرفة المنظومة الأخلاقية التي تنقسم بين مفكرين وشاعرين، المفكرين هم الذين يُفكرون في قراراتهم ويقومون بتحليلها من خلال ذكائهم لكي يصلون إلى النجاح، أما الشاعرين هم من يأخذون قراراتهم بالميل لمشاعرهم ويراعون مشاعر الآخرين دائمًا وهو يوصفون بالحنونين.
  4. معرفة نوعية عقليتك، في أنك تتمتع بعقلية مُنغلقة أو منفتحة، فإن كنت صاحب عقلية منغلقة فهذا يُعني أنك لا تحب العمل الحر وترغب في العمل ببيئة مرنة مليئة بالفوضى، أما إن كنت صاحب عقلية منفتحة فإن هذا يدل على أن ترغب في التخطيط والترتيب وصارم في مواعيد وملتزم.

تُعتبر هذه النقاط من أهم الأمور التي تُساعدك في معرفة صفاتك بصورة أفضل ولابد من أخذ شخصيتك في عين الاعتبار وذلك قبل أن تختار أي عمل، لأن عندما تقوم باختيار عمل بشكل عشوائي سوف يقضي عليه قبل أن تبدأ فيه لأنك لا تعرف أن هذا العمل متوافق مع شخصيتك أم لا وبالتالي لا تشعر بالراحة ولا تقدم أي جديد في هذا العمل.

لذلك عندما تتيح لك فرصة عمل تتناسب مع شخصيتك ستشعر بالارتياح والرضا وترغب في التعلم بشكل كبير من أجل الوصول إلى النجاح الذي ترغب فيه، لذلك عليك أن تستثمر وقتك في المعرفة التي تقودك إلى العمل المناسب إليك وأيضًا لابد أن تستثمر وقتك في التعلم وتنمية المهارات.

يمكن أن تكون فكرة تغير الشخصية مقبولة عند بعض الأشخاص في أن يقدر الشخص أن القدرة على العمل في أي وظيفة يتقدم إليها وحتي وإن كانت لا تتناسب مع شخصيته ولكن المهم أن يستمر في هذه الوظيفة دائمًا، لأن الحصول على وظيفة ليس أمر سهل، لذلك ننصح بالعمل فيما يتناسب معك من أجل الاستمرار في العمل.

تابع ايضاً: 4 طرق من أجل تحسين دخلك في 2018.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.