ميلانيا ترامب
ميلانيا ترامب

 

والدا ميلانيا ترامب يحصلان على الجنسية رغما عن ترامب

بالرغم من معارضة دونالد ترامب الرئيس الأمريكي الحالي على نظام لم الشمل الذي يسمح للرعايا الأمريكيين المجنسين بتولي كفالة أفراد من عائلاتهم، لكن هذا لم يمنع أن يحصل والدا زوجته السيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب من أن يحصلوا على الجنسية الأمريكية رغما عنه.

وقد حدث هذا في حفل تجنيس تم يوم الخميس الماضي التاسع من أغسطس في ولاية نيويورك الأمريكية، فقد حصلا والداها من ذوي السلوفيني الأصل على الجنسية الأمريكية ويعتقد أنه تم التجنيس وفقا لنظام لم الشمل للأسر وهو يعارضه بشدة الرئيس الأمريكي الحالي.

وقد أدى والدها – فيكتور وأماليا نافس – اليمين للحصول على الجنسية الأمريكية وأعلن المحامي المكلف بقضيتهم (مايكل وايلدز) لوكالة فرانس برس. ويجيبهم على الأسئلة التي تطرح من الصحافة التي تتساءل عما اذا كانا حصلا على الجنسية الأمريكية وفقا لبرنامج أسماه دونالد ترامب – بالهجرة المتسلسلة – وهو ما يسمح للرعايا الأمريكيين المجنسين أن يتولوا كفالة أفراد من عائلاتهم للحصول على الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة الأمريكية فأجابهم قائلا ” أفترض ذلك”.

ولكن لم يعلن المحامي عن الفترة التي استغرقها لاستكمال الإجراءات للحصول على الجنسية ولم يوضح عما إذا كانت ميلانيا ترامب هي وراء الدعوى لكفالة إقامتهم الدائمة وهي الكفيل لهم .

والمضحك أن دونالد ترامب الرئيس الأمريكي كان سياسته ولا تزال ممنهجة على التشدد في قضية الهجرة إلى الولايات المتحدة، منتقد الإجراءات التي تسمح للرعايا الأمريكيين للحصول على الكفالة لأفراد من العائلة للإقامة الدائمة في البلاد، وهو يعتبر هذا النظام “يحرم الأمريكيين من الوظائف وفرص العمل ويهدد الأمن القومي للبلاد”. ودعا إلى منح الإقامة للأشخاص المتعلمين والمهنيين ويجيدون اللغة الإنجليزية وقد نشر هذا سابقا على تويتر في تغريدة سابقة له كاتبا: “الهجرة المتسلسلة يجب أن تتوقف الآن! بعض الاشخاص يأتون ويجلبون عائلاتهم بكاملها معهم، ما يمكن أن يكون سيئا. غير مقبول”.

ولكن لم يتضح حتى الآن موعد استلام والدا ميلانيا ترامب عن الإقامة الدائمة لهما بالرغم من أنه كان معروف أن هذا الوضع سيحدث منذ فبراير الماضي حينما كشفت صحيفة نيويورك تايمز أن ابنتهما ميلانيا ترامب هي الكفيل لهما.

 

للمزيد تابع: أخبار العالم.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.