وفاة العالم الفيزيائي ستيفن هوكينغ
وفاة العالم الفيزيائي ستيفن هوكينغ

وفاة العالم الفيزيائي ستيفن هوكينغ عن عمر يناهز 76 عاماً ، توفي اليوم العالم البريطاني الفيزيائي الشهير ستيفن

هوكينغ والذي ينبع سبب شهرته من تغلبه على مرض موهن وعضال ليتمكن من نشر كتب ومؤلفات في علم الفلك وأسرار الكون

وتجوب مؤلفاته العالم ويقرأها العديد من العلماء والمهتمين.

ستيفن هوكينغ

يعتبر ستيفن هوكينغ من أعظم علماء الفيزياء والفلك وعلم الرياضيات ومن أبرز كتبه كتاب: ” A Brief History of Time” والذي تم

بيع ما يزيد عن عشرة ملايين نسخة منه حول العالم، كما قام بدمج نظرية أينشتاين للنسبية مع النظرية الكوانتية للإشارة وتوصل

إلى أن المكان والزمان يبداأن بالانفجار الكبير وينتهيان في الثقوب السوداء وذلك بالتعاون مع زميله الفيزيائي روجر بنروز ، كما

اكتشف أيضاً أن هذه الثقوب السوداء هي في الواقع ليست سوداء بل يتصاعد عنها إشعاعات وأنها من المرجح أن يتم اختفاؤها

وتبخرها في نهاية الأمر.

المرض الذي عانى منه ستيفن هوكينغ

عانى ستيفن هوكينغ من مرضٍ يدعى الضمور الجانبي، ويعرف أيضاً باسم “لو غريغ” وهو عادةً ما يقتل صاحبه في غضون بضع

سنين، وكان الأطباء قد شخصوا إصابته بالمرض عام1963 حينما كان يبلغ من العمر 21 عاماً فقط وحينها ظن الأطباء أنه لن يتمكن

من العيش طويلاً.

تمكن المرض من ستيفن هوكينغ وأصابه بالشلل التام، كما فقد القدرة على النطق مما أدى إلى اعتماده على الأخرين بشكلٍ

كامل في المأكل والملبس والاستحمام وعلى التكنلوجيا؛ حيث استخدم آلة نطقٍ تنطق بشكلٍ محوسب بالأمريكية.

كما تزوج مرتان الأولى من جين وايلد حينما كان طالباً في الدراسات العليا وعاش معها لمدة 30 عاماً قبل الانفصال والطلاق في

عام 1995، والثانية إيلين مايسون وبقي معها مدة 11 عاماً وهي أحد ممرضاته السابقين.

وكتب على موقعه الإلكتروني على الإنترنت: “أحاول أن أعيش حياة طبيعية قدر الامكان، وألا أفكر في حالتي أو أشعر بالأسف

على الأشياء التي قد تعيقني، وهي ليست كثيرة،” مضيفاً: “لقد كنت محظوظاً لأن حالتي تزيد سوءاً ببطء، بعكس ما هو شائع.

وهذا الأمر يعني أنه يجب على المرء أن لا يفقد الأمل.”

اقرأ أيضاً: رحيل مفاجئ للفنان الكويتي عبد الله الباروني وصدمة في الوسط الفني.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.