اندونيسيا
اندونيسيا

 

 

صرحت الوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث في إندونيسيا الاثنين، أن ما لا يقل عن واحد وتسعين شخصاً لقوا مصرعهم في أحدث حصيلة لزلزال قوي هز جزيرتي لومبوك وبالي.

وسقط معظم القتلى في الجانب الشمالي من لومبوك قرب مركز الزلزال، الذي بلغت قوته 7 درجات، ووقع مساء الأحد الماضي.

وقال المتحدث باسم الوكالة، سوتوبو بورو نوغروهو: إن شخصين قُتلا في جزيرة بالي المجاورة، وأن من المتوقع أن يزيد عدد القتلى بشكل أكبر مع توافر مزيد من البيانات.

وأضاف في مؤتمر صحفي أن عملية “جمع البيانات وجهود الإنقاذ لا تزال مستمرة”؛ مشيراً إلى عدم وجود أجانب ضمن القتلى.

وأوضحت الوكالة أنه ما لا يقل عن 209 أشخاص أصيبوا جراء الزلزال الذي أثار الذعر بين السائحين والسكان في جزيرة لومبوك.

وقالت: إن الآلاف فروا من منازلهم في لومبوك، وتجمّعوا في ملاجئ أقيمت في مناطق مفتوحة.

وأضافت الوكالة في بيان في ساعة مبكرة من صباح الاثنين بالتوقيت المحلي: “حلول الليل وانقطاع بعض خطوط الاتصال يشكّلان بعض التحدي في الموقع. من المتوقع زيادة عدد القتلى”.

وحثت الوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث على الابتعاد عن البحر؛ لكنها سحبت تحذيراً مبدئياً من حدوث أمواج مد (تسونامي)، يصل ارتفاعها إلى نصف متر.

وكانت حصيلة سابقة لجهاز البحث والإنقاذ أشارت إلى سقوط سبعة وثلاثين قتيلاً، جراء زلزال بقوة 7 درجات على عمق عشرة كلم تحت الأرض، بحسب المعهد الجيولوجي الأمريكي.

وتسبب الزلزال، الذي تلته هزتان خفيفتان إلى متوسطتين ونحو 24 هزة ارتدادية، بحالة هلع بين السياح والمواطنين في جزيرة لومبوك في جنوب اندونيسيا وقد شعر به سكان جزيرة بالي المجاورة.

 

وتعرض مبنى مطار بالي الدولي لبعض الأضرار إلا أن المدرج لم يتضرر وعادت العمليات الى طبيعتها، بحسب مسؤولين في وكالة الكوارث.

كما لم تتأثر المرافق الرئيسية في مطار لومبوك الرئيسي رغم أنه تم إجلاء المسافرين لفترة وجيزة من المبنى الرئيسي.

تقع اندونيسيا على (حزام النار) في المحيط الهادىء الناشط بركانياً وزلزاليا. يأتي هذا الزلزال بعد أسبوع من هزة بقوة 6,4 درجات في جزيرة لومبوك، أدت إلى مقتل 17 شخصاً والحاق الأضرار بمئات المباني.

وفي 2004، أسفر تسونامي نتج من زلزال تحت البحر بقوة 9,3 درجات قبالة سومطرة في غرب اندونيسيا عن 220 ألف قتيل في البلدان المطلة على المحيط الهندي، بينهم 168 ألفاً في اندونيسيا.

تابع أخبار العالم.


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.