الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان
الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان

قامت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بتدشين الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان، جاء هذا بالتعاون مع اللجنة الخليجية للتوعية ضد مرض السرطان خلال الأسبوع الأول من شهر فبراير الحالي لهذا العام 2018، وذلك بالتزامن مع الوقت الحالي “اليوم” العالمي للسرطان والذي يصادف الرابع من شهر فبراير من كل عام تحت شعار «40% وقاية -40% شفاء».

الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان
الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان

هدف الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان.

تهدف الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان إلى رفع الوعي الصحي بشتى أنواع السرطان وللتوعية بأهمية الفحص والكشف المبكر للتقليل من عدد وفيات مرضى السرطان وفقًا للمؤشرات الوطنية وتحقيق جميع أهداف الأجندة الوطنية لرؤية دولة الإمارات لعام 2021.

أنشطة الحملة التوعوية ضد السرطان.

تشمل الحملة التوعوية العديد من الأنشطة المجتمعية للتوعية والوقاية من مرض السرطان في عدة مراكز صحية ومؤسسات حكومية مختلفة بالدولة، وذلك عن طريق تقديم عدد من المحاضرات وورش العمل عن مرض السرطان وتوفير بعض الفحوص والاستشارات الطبية المتخصصة. ولعل الرسائل والأفلام التثقيفية في وسائل التواصل الاجتماعي من أهم وسائل التوعية في العصر الحالي ضد مرض السرطان.

الإمارات لها دور فعال في الحملة التوعوية ضد السرطان.

أكد وكيل الوزارة الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، أهمية المشاركة الفعالة لدولة الإمارات في الحملة التوعوية، وذلك من خلال تفعيل الخطة الخليجية التنفيذية للمكافحة والقضاءعلى مرض السرطانمنذ 2010 وحتى 2020، حيث تستهدف هذه الحملة تعزيز ودعم الوعي الصحي لدى المجتمع العربي والخليجي كافة عن مرض السرطان وكذلك التوعية بجميع الآثار والعوامل المؤدية إليه.

مصدر الخبر: الاتحاد

لمزيد من أخبار صحية

 


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.